لا ترتبط نوعية الغذاء الذي يتناوله ​كبار السن​ّ بدرجة كبيرة بالعمر، بل بمدى النشاط الذي يتّسم به المسنّ. من هنا، تحدثت دراسات عن أن الذين يعتمدون مدى حياتهم على نظام غذائي صحيّ ومتوازن يشعرون ببعض التغيرات مع التقدم في العمر، شرط اعتمد بعض النقاط المهمة:

• يحتاج الجسم الى الكمية نفسها من الفيتامينات والمعادن رغم التقدم بالسنّ، لذا، يجب تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية التي تشمل نسبة كبيرة من تلك الفيتامينات والمعادن بما يتماشى مع كمية الطاقة، كتناول خبز الحبوب الكاملة بدلاً من التوست على سبيل المثال.

• في حال كان النظام الغذائي للمسنّ غير متنظم، فتأتي المكملات الغذائية لتنشيط الجسم شرط إستشارة الطبيب المختصّ. كما ينبغي التنبه لنسبة الفيتامين د في الجسم لانها المسؤولة عن صحة العظام.

• الإكثار من السوائل وبشكل خاصّ شرب الماء بما لا يقلّ عن ثماني أكواب يومياً.

• تؤدي قلة الحركة الى زيادة المشاكل الصحية، من هنا، يجب أن يواظب المسنّ على ممارسة بعض التمارين، وأكثرها صحة التي ترتكز على المشي خصوصاً في الطبيعة.