عام 1975 أطلقت بوليوود فيلماً شهيراً يحمل عنوان Sholay، وكان يتضمن شخصية استوحيت من النجم الراحلشارلي شابلنفي فيلمه The Great Dictatorعام 1940.
الشخصية الهندية هي Angrezon ke zamaane ke jailor التي لعب دورها الممثل الهنديأسراني.
فيلم الديكتاتور العظيم هو من أهم أفلام شارلي يتناول الأحداث المفزعة أثناء الحرب العالمية الثانية ويؤدي هنا "شارلي" دورين في الفيلم أحدهما دور الديكتاتور هتلر والآخر هو دور جندي يهودي.
الفيلم سياسي يحمل طابعاً كوميدياً ساخراً، ويعد أول فيلم ناطق لشارلي شابلن.
ويتضمن الفيلم أحد أشهر الخطابات في تاريخ السينما. فقبل نهاية الفيلم يتم إستدعاء الحلاق شبيه الزعيم للعاصمة ليلقي خطبة للجنود بدلاً من الزعيم الديكتاتور، ومن ضمن الخطاب: "أنا آسف لكني لا أريد أن أكون إمبراطوراً ، فهذا ليس شأني ، لا أريد أن أحكم أو أقهر أحداً، لكني أحب أن أساعد الكل ما أمكنني ذلك ، يهودي أو غير يهودي ، أسود أو أبيض ، كلنا يجب أن نساعد بعضنا البعض ، فهكذا بدأت الإنسانية، كلنا نريد أن نحيا حياة سعيدة بجانب سعداء آخرين لا بجانب بؤساء أشقياء آخرين ، لا نريد أن يكره ويحتقر ويبغض كل منا الآخر ، في هذا العالم يوجد متسع لكل شخص والأرض غنية وتكفي الجميع ، طريقة حياتنا يمكن أن تكون حرة وجميلة ولكننا فقدنا الطريق".