في اتصال خاص من موقع الفن سجل الاعلامي ​طوني خليفة​ عتبه مجدداً على ​نيشان​ مستشهداً بـ "حادثة تسليم يهوذا للمسيح" الذي لم يكن يعرف نتيجة ما سيقوم به فشنق نفسه .. نيشان كان يعرف ما قد يحصل معي ومع ذلك استمر بمقلبه وطبعاً هذا لا يعني أني أريد من نيشان أن يشنق نفسه".

وأشار طوني الى أن نيشان كان عليه أن يتفادى هذه الحادثة فهناك مشاكل صحية لبعض الأشخاص قد تجعلهم ينهارون اذا تعرضوا لحادثة صعبة مثل الرعب الذي يعيّش رامز جلال ضيوفه في برامجه. والأخطر بالموضوع هو أن عائلتي وأنا بطبعي لا أذهب الى أي مكان الا اذا كنت أعرف تفاصيله".

وأكد طوني أن الحلقة التي تردد أنها كانت الحلقة الأخيرة مع الممثل محمود حميدة لم تكن الأخيرة بل الأولى من الموسم الذي سيعرض خلال شهر رمضان المقبل.

يقدم طوني بحديثه مع الفن الدليل على ذلك ويؤكد أن الجدول الخاص بالتصويرات للبرنامج قد قدّم له وكان الخميس يوم تصوير حلقته وباليوم التالي أي الجمعة هو يوم تصوير الفنان الشاب خالد وقد قام نيشان بإعلامه أن هناك مقلباً يحضّر له من أجل أن يرفع أجره والجدول كان يتراوح من 15 الى 20 يوم وكانت هناك أسماء ستحل ضيفة على البرنامج منهم نانسي عجرم التي لم تكن قد صورت حلقتها وغيرها من الضيوف.

ويختم طوني: "هدفي لم ولن يكون أن أؤذي البرنامج أو أن أجعل التصوير يتوقف لكن ما حصل أمر لا يمكن السكوت عنه".