موهبته اللامعة أوصلته إلى الكثير من المراحل المتقدمة في مسيرته المهنية في عالم تصميم الأزياء، حتى أنه تعامل مع الكثير من أهم النجمات اللواتي أعجبن بتصاميمه المبهرة.
فلا ترتكز المسيرة الناجحة في عالم تصميم الأزياء على الدراسة والخبرة فقط، بل على موهبة كبيرة تبرز من خلال التصاميم المميزة التي تحمل حساً خاصاً بمصممها نفسه .
عرض رامي الكثير من تصاميمه خارج لبنان، وهو نحت إسمه بجدارة في المجال.
وقد كان لنا هذا اللقاء مع رامي الذي نورده لكم أدناه:

ما هي الصفات التي تطبع هوية دار المصممرامي سلمون؟
كل مصم لديه هويته، لكن ما يميز دار رامي سلمون أنه لا يعمل فقط على جمال الفستان من الخارج بل قصة الفستان الداخلية حتى تضفي جمالاً لجسم المرأة.

لو عاد بك الزمن للوراء هل تختار أن تكون مصمم أزياء؟
أكيد لا أغير مهنة تصميم الأزياء، فكل إنسان أنعم الله عليه بموهبة.

من من المصممين تعتبرهم مدرسة في عالم الموضة؟
في بداياتي عملت مع كبار المصممين اللبنانيين الذين باتوا اليوم عالميين، وأفتخر بالمصممين من بلدي الذين أوصلوا تصميم الأزياء اللبناني للخارج مثلايلي صعبوزهير مرادوجورج حبيقةوجورج شقرا، بالطبع هؤلاء المصممون أعتبرهم مدرسة.


أية نجمة ندمت على التعامل معها؟
هناك مثل يقول "الكف اللي ما بيوجع بيعلم" وأنا اعتبر أن تعاملي مع بعض الأشخاص درس لي ولا أكرر التعامل معهم مرة أخرى.
في بداياتي حين لم أكن مشهوراً كنت أصمم بعض التصاميم لكن النجمات اللواتي أصمم لهن ينسبونها لمصممين آخرين من الأسماء اللامعة مثل ايلي صعب وغيره، في البداية كنت أشعر بالسعادة وأفكر بمدى جمال الفستان حتى يتم نسبه من قبل النجمات لإسم مثل ايلي صعب، لكن بعد ذلك شعرت بأنني لا آخذ  بالفعل حقي، ولا أسامح أي شخص نكر الجميل.

أية نجمة هي الأوفى لرامي؟
هناك الكثير من الزبونات الوفيات، هن من رافقن رامي منذ البداية حتى هذه المرحلة.

من هي أفضل نجمة تعاملت معها في مسيرتك؟
أحب هيفا وهبيكثيراً، صحيح أنها لا ترتدي من تصاميمي دائماً لكن أي تصميم ترتديه تظهره بشكل جميل.
فمعاملة هيفا ونفسيتها وتواضعها لرائعة، "يا ريت الكل بيتعلم منها"، فهي إنسانة لديها كل هذه الشهرة وكل هذا التواضع في الوقت نفسه.

هل دور الأزياء المحلية بإمكانها أن تنافس دور الأزياء العالمية؟
بالطبع، فالمشاهير في الخارج يرتدون من التصاميم اللبنانية رغم روعة أفكارهم، لكن من ناحية التطبيق والخياطة فإن التصميم اللبناني مميز، والمصمم يعمل على أدق التفاصيل.

هل من الممكن أن تصمم نفس فستان زفاف زوجتك في حال طلب منك ذلك؟
الفستان بحد ذاته أفضل أن يكون تحفة في الأتولييه، ومن ناحيتي أفضل أن ترتدي كل عروس ما يليق بها، وحتى لو تم الطلب مني تصميم نفس الفستان أفضل أن أغير به لأن كل فستان عروس أقوم به تكون فيه لمسة خاصة للعروس الذي سترتديه.

ما هي مشاريعك القادمة؟
حالياً أقوم بتغيير ديكور الأتولييه الخاص بي في لبنان، كما أنني سوف أتوجه إلى أميركا في إطار التحضير لمشروع إفتتاح اتولييه لي هناك، كما أنني أعمل على مجموعة الملابس الجاهزة للربيع والصيف.