مرة جديدة يشهد العالم ضحية جديدة للحيوانات المفترسة، ففي واقعة مروعة لقي ​لاعب كرة قدم​ مصرعه، إثر هجوم ​تمساح​ عملاق عليه خلال ممارسته رياضة الركض، على ضفاف نهر "زامبيزي"، في "موزمبيق"، وذلك وفقا لما ذكرت وكالة "سبوتنك" الإخبارية.

من جهته نشر النادي، الذي ينتمي له الضحية، البالغ من العمر 19 عاما، نعيا على صفحته الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي جاء فيه: "فقدنا أخونا وصديقنا وابننا المدافع الشاب استيفانو البرتو جينو ذو الـ19 عاما والذي كان لديه مستقبل واعد، لكنه خسر حياته، نتيجة هجوم التمساح على ضفاف نهر زامبيزي".

الى ذلك أفاد شهود العيان بأن التمساح كان ضخما، ويقدر طوله بنحو خمسة أمتار.