قامت النجمة العالمية ​جنيفر لوبيز​ بخطوة جديدة بدعم علاقتها مع عائلة حبيبها الجديد ​أليكس رودريجز​، حيث قامت بالتقرب من شقيقته سوزي داناند.

ونشرت سوزي صورةً لها عبر مواقع التواصل الإجتماعي برفقة جنيفر لوبيز، وقامت بالإشادة بها، ما يدل على أنّ عائلة رودريجز راضية عن زوجة إبنهم المستقبلية.

وكشفت عدد من وسائل الإعلام أن لوبيز البالغة من العمر 46 عاماً كانت إلتقت سراً بأليكس الذي يصغرها في العمر بحوالي 5 أعوام.
الجدير بالذكر أن لوبيز تزوجت 3 مرات من الممثل ​اوجاني نوا​ لعام واحد من 1997 حتى 1998، و​كريس جود​ والنجم اللاتيني ​مارك انتوني​ الذي أنجبت منه طفليها التوأم "ماكس" و"إيمي".