x

صابرين: تفرغت لـ الجماعة 2 لحاجته إلى مجهود كبير وأتوقع إثارة الجدل بعد عرضه

الأحد 19 آذار 2017   آخر تحديث 08:1219 آذار 2017 - 08:12
4135976_1489670479.jpg
صابرين: تفرغت لـ الجماعة 2 لحاجته إلى مجهود كبير وأتوقع إثارة الجدل بعد عرضه

تخوض الممثلة المصرية صابرين تحدياً جديداً في مسيرتها الفنية بتجسيد شخصية القيادية الاخوانية زينب الغزالي في مسلسل "الجماعة 2" للكاتب الكبير وحيد حامد والمتوقع أن يثير الجديد بعد عرضه في شهر رمضان المقبل، وهذه الشخصية تحتاج إلى دراسة وتركيز كبيرين وهذا ما جعل صابرين تتفرغ لهذه الشخصية وعدم الارتباط بأعمال أخرى وفي حوار خاص لـ"الفن" كشفت صابرين عن سبب موافقتها على تجسيد الشخصية رغم صعوبتها وقلقها منها في البداية وعن مواجهتها للجدل المتوقع حدوثه وتطرق للحديث عن مشاركتها في الجزء الثاني من مسلسل "أفراح ابليس" وعودتها للسينما العام الماضي بعد غياب 20 عاماً.

في البداية لماذا وافقت على تقديم مسلسل "الجماعة 2"؟

في الحقيقة عندما عرض عليّ الكاتب الكبير وحيد حامد المشاركة في الجزء الثاني وعلمت أني سأجسد شخصية زينب الغزالي القيادية الاخوانية شعرت بالقلق بخاصة أن معلوماتي عن هذه السيدة كانت محدودة تماماً إلا أنني في نفس الوقت لا أستطيع أن أرفض عملاً يكتبه وحيد حامد فهو من أهم الكتاب سواء في السينما أو الدراما ولذلك وافقت على الفور.

وكيف زال القلق الذي شعرت به في البداية من الشخصية؟

بدأت في قراءة بعض الكتب عن شخصية زينب الغزالي إضافة إلى أن السيناريو المكتوب لا يحتاج أية قراءة فصناع العمل أمدوني بكل ما يتعلق بهذه الشخصية وتاريخها منذ ولادتها كما أني أثق بكتابات وحيد حامد وأني سأنفذ ما هو مكتوب في العمل بخاصة انه تم كتابته في أكثر من خمس سنوات ولذلك سيكون دقيقاً في سرد كل ما هو متعلق بالشخصيات بعد دراسة كاملة للكاتب وحيد حامد.

ألا تخشين حدوث جدل حول الشخصية والعمل ككل على غرار ما أثاره الجزء الأول؟

أتوقع اثارة الجدل بالفعل لأن الجزء الأول خلق جدلاً واسعاً لكنه في النهاية حقق النجاح الكبير ولكنني لست خائفة من ذلك فأنا اجسد ما هو مكتوب في السيناريو واعتقد أن أي عمل يتسبب في جدل فذلك دليل على النجاح وكل ذلك إضافة إلى الجماعة 2 سيكون مختلفاً ومميزاً عن باقي المسلسلات المعروضة في شهر رمضان من ناحية الشكل والمضمون وطبيعة الأحداث.

هل حزنت لعدم المشاركة في مسلسلات أخرى تعرض في شهر رمضان المقبل؟

منذ أن وافقت على المشاركة في بطولة "الجماعة 2" ووحيد حامد اتفق معي على التفرغ لهذا المسلسل فقط وعدم الارتباط بأعمال أخرى وهذا ما كنت مقتنعة به تماما بخاصة أنني من نوعية الفنانين الذين يحبون تقديم عمل واحد في شهر رمضان وحدث ذلك طوال السنوات الماضية.. كما لم أكن أستطيع تقديم أعمال أخرى لصعوبة دوري في "الجماعة 2" وأحتاج لتركيز ومجهود كبيرين كما أن تصوير مشاهدي موزع على ديكورات متعددة في العمل وذلك من شأنه أن يجعل هناك صعوبة في تصوير أعمال أخرى في نفس الوقت.

نذهب إلى الجزء الثاني من مسلسل "أفراح ابليس".. لماذا اعتذرت عن المسلسل قبل تعاقدك عليه؟

عندما عرضت علي بطولة المسلسل إلى جانب الفنان جمال سليمان كنت وقتها أصور الجماعة 2 وبحسب اتفافي مع وحيد حامد فلا أستطيع المشاركة في أعمال أخرى تعرض في رمضان اضافة الى أن الشركة المنتجة كانت تخطط لبدء تصويره في شهر يناير الماضي ووقتها لم أكن قد انتهيت من تصوير "الجماعة 2" وبالفعل اعتذرت قبل عودة صناع "أفراح ابليس 2" للتحدث معي مرة أخرى وتعاقدت على العمل بالفعل.

وما السبب الرئيسي لتغيير قرارك بتقديم هذا المسلسل؟

هناك أكثر من سبب جعلني أوافق على المسلسل أولها أن التصوير تم تأجيله لشهر مارس الجاري ودوري يبدأ في الأسبوع الثاني من الشهر ووقتها ستكون متبقية لي مشاهد قليلة في "الجماعة 2" وأستطيع تصوير المسلسل الجديد والسبب الثاني هو أن المسلسل سيعرض خارج شهر رمضان وهذا ما لا يتعارض واتفاقي مع وحيد حامد كما أني سأكون غير مرتبطة بتصوير أعمال فنية وأيضا أخوض تجربة مسلسلات الـ 60 الحلقة التي تعرض خارج شهر رمضان.

هل ستقدمين الشخصية التي جسدتها عبلة كامل في الجزء الأول بعد اعتذارها؟

الجزء الثاني فيه تغييرات كبيرة وأحداث جديدة فهو ولن أستطيع الجزم أني سأقدم نفس الشخصية وإنما سيحمل الدور تفاصيل ومفاجأة كبيرة فالمؤلف مجدي صابر أضاف العديد من الشخصيات التي لم تتواجد في الجزء الأول وهذا حمسني بشكل كبير كما وجدتها فرصة لخوض تجربة جديدة في تجسيد الأدوار الصعيدية التي قدمتها في مسلسل "وادي الملوك" قبل 6 سنوات.

في العام الماضي قدمت فيلمين بعد غياب 20 عاماً، ماذا حدث؟

غبت كل هذه السنوات لأن ما يقدم في السينما لا يشبهني أو بمعنى أصح لا يشبه الأعمال التي كنت أقدمها في التليفزيون لكن عندما اقتحم نجوم السينما للدراما التليفزيونية سلطوا الضوء على فنانين كثيرين أصبحوا بعيدين عن السينما وان هناك فرصة كبيرة لهم للمشاركة في أعمالهم. إلى أن رشحني المخرج يسري نصر الله للعمل معه في فيلم "الماء والخضرة والوجه الحسن" وهو قامة فنية كبيرة في عالم السينما وكونه يختارني معه فمعنى ذلك أنه يراني اضافة للفيلم شجعني على العودة وعدم الخوف وطمأنني و"حقيقة كان وش خير علي" لأن بعدها شاركت في مسلسل "أفراح القبة" وقدمت واحداً من أهم أدواري إضافة إلى تقديمي فيلماً آخر وهو "لف ودوران مع أحمد حلمي.

صابرين في النهاية ماذا تحبين أن تقولي ؟

أشكرك على هذا الحوار وأتمنى أن تنال أعمالي إعجابكم و يظهر المجهود الذي بذل في العمل.

arrow rightSWIPE ACROSS ARTICLESarrow left
reload iconreload gif