ليست المرّة الأولى التي تطلق فيها شائعات حول وفاة أحد النجوم فتثير بلبلة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وآخرهاإشاعةطالتسلطان الطربجورج وسوفومفادها أنّ الوسوف قد مات. ورغم أنّ موقع الفنّ تأكد من عدم صحّة الأمر، إلا أنّ الشائعة بقيت على مدار اليوم تضجّ بها المواقع، حتى أنّ الاتصالات من محبيه انهالت علينا لمعرفة الوضع، الأمر الذي استدعانا مرة جديدة للاتصال بزوجته للتأكد من الخبر. والحقيقة أنّ الحالة الصحية للوسوف جيدة وهو بخير.

فعيبٌ على مطلقي الإشاعات الكاذبة الترويج لهذا النوع من الأخبار خصوصاً أنها لا تمتّ للحقيقة بأيّ صلة ويقتصر الموضوع على إثارة الشكوك والترويج فقط لا غير، أمرٌ يؤثر سلباً على محيط المتّهم ويصيب عائلته بالتوتر، خصوصاً إذا كانت الشائعة هي الوفاة.

فلنحترم بعضنا بعضاً، ولنبتعد عن الشائعات الكاذبة...