أثارت صورة للممثلة العالمية ​إيما واتسون​ في مجلة Vanity Fair عارية لصدر، ضجة كبيرة لأن واتسون كانت ك​سفيرة للنوايا الحسنة​ للدفاع عن تمكين النساء الشابات في ​الأمم المتحدة​ العام 2014، ما أشعل نقاشاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

فطالت الانتقادات الممثلة واتهمت بالنفاق، لقبولها بالظهور شبه عارية ورمي كل ما كانت تدافع عنه وتشويه صورة المرأة.

يذكر أن إيما واتسون كانت قد صرحت أنها أحياناً ترفض إلتقاط الصور مع معجبيها عدا الأطفال منهم، بسبب مواقع التواصل الإجتماعي التي تنتشر عليها اللقطات والصور في ثوان معدودة، وإذا شخص ما أراد أن يأخذ صورة لي وشاركها عبر حسابه على مواقع التواصل الإجتماعى في غضون ثوان، لقد وضع بالضبط أين أنا وعلى مسافة كم متراً، وعلى مواقع التواصل يمكن أن نرى ما أنا أرتدي ومن معي.