في خطوة تهدف إلى تطوير آليات صناعة المحتوى ال​إعلام​ي وتعزيز إمكاناته وأدواته الفنية والتقنية واللوجستية وفق أحدث المعايير العالمية في هذه القطاع، أعلنت "​مجموعة MBC​" رسمياً عن تدشين استوديوهاتها ​البرامج​ية والإنتاجية الجديدة في "​مدينة دبي للاستوديوهات​"-Dubai Studio City".

وباتت استوديوهات MBC في "مدينة دبي للاستوديوهات" جاهزة لإنتاج وبثّ مروحة واسعة من البرامج الجديدة والمتجدّدة، التي تُعرَض على قنوات المجموعة ومنابرها ومنصاتها الإعلامية المتعدّدة والمتنوّعة، وفي مقدّمتها قناة MBC1، وMBC3، وذلك في نقلة نوعية لعرض المحتوى.

وفي هذا السياق، يُعد الـ Social Tower - "برج السوشيال" أحد أبرز الإضافات التقنية التي تتضمنها الاستوديوهات الجديدة وهو الأول من نوعه في العالم الذي يعمل بهذه الطريقة التخصصية حيث يفتح باب التفاعل مع العالم الإعلامي الجديد ويتيح ربط جميع تفاعلات ​المشاهدين​ مباشرةً.

أما أولى البرامج المُزمع إطلاقها من الاستوديوهات الجديدة في المرحلة الأولى فهي: "صباح الخير يا عرب" مع ​هاني الحامد​ و​غادة موصلي​ و​بدر آل زيدان​ و​سارة مراد​. و"أخبار التاسعة على MBC1" مع ​سهير القيسي​ و​حمود الفايز​ و​علا فارس​. و"صدى الملاعب" مع مصطفى الآغا. و"MBC في أسبوع" مع ​سها نويلاتي​ و​علي الغفيلي​. و"بدرية" مع ​بدرية البشر​. و"بالمختصر" مع ​ياسر العمرو​. و"ما لم ترَ" مع ​ابراهيم الفرحان​.. وغيرها من البرامج التي ستأتي لاحقاً.

ورأى مدير عام القنوات في "مجموعة MBC" ​علي جابر​ أن تواجد MBC اليوم في "مدينة دبي للاستوديوهات" يأتي ليكرّس ويُطوّر واقعاً إنتاجياً متجدّداً، كانت قد بدأته "مجموعة MBC" في عام 2013 مع تدشينها للاستوديوهات التابعة لشركة "O3 للإنتاج والتوزيع الدرامي والسينمائي" في قلب "مدينة دبي للاستوديوهات"، وذلك بعد أن تم تزويدها بأحدث الإبتكارات الفنية والتقنية وأكثرها حَداثةً، إلى جانب معدّات سينمائية تحاكي أحدث وسائل الإنتاج المتوفرة في كبرى الاستوديوهات العالمية.

وأضاف جابر: "هدفنا تعزيز التجربة الإعلامية الفريدة على مختلف قنواتنا ومنصاتنا بقيمةٍ مُضافة، تُسهم في الارتقاء بنوعية البرامج التي تُعرض على قنوات MBC خلال فترات النهار لتتماهى بذلك مع نظيراتها من البرامج التي تُعرض خلال فترات الذروة المسائية، على غرار برامج المواهب العالمية بصِيَغها العربية".

وختم جابر:" اليوم نتابع ما كنا قد بدأناه قبل 4 سنوات، لتتسّع دائرة عملية صناعة ​المحتوى الإعلامي​ والترفيهي من الإنتاج الدرامي إلى الإنتاج البرامجي، فالبثّ المباشر.. ومن هنا، تنبع الأهمية الاستراتيجية لهذه الخطوة، فهي تشكّل نقلة نوعية ستُسهم حتماً في تطوير صناعة المحتوى بكافة أشكاله عبر مختلف قنوات MBC ومنابرها ومنصاتها الإعلامية، كما ستعمل على توفير بيئة إعلامية بمواصفات عالمية، قادرة على استقطاب الكفاءات والخبرات والعقول النيّرة والأيادي المُبدعة من مختلف التخصّصات المتصلة بالعملية الإبداعية والإنتاجية."

الجدير ذكره أن افتتاح الاستوديوهات الجديدة لـ "مجموعة MBC" في "مدينة دبي للاستوديوهات" يتماهى مع الجهود التي يبذلها القيّمون على القطاع الإعلامي في دولة ​الإمارات العربية المتحدة​ عموماً، وإمارة دبي خصوصاً، وبالتالي تعزيز مكانة هذه الأخيرة على الخارطة العالمية كمركز رائد لصناعة وإنتاج المحتوى الإعلامي الأكثر تطوّراً بمختلف أشكاله وأنماطه، سواءً من حيث القيمة الانتاجية أو لناحية الجوانب التقنية بشقّيها السمعي والبصري.