صحيحٌ أنّ السينما اللبنانية تحقق نجاحات متتالية اليوم في ظلّ تنوّع الافلام المتواجدة في الصالات والتي تتراوح بين الرومانسية، الموسيقية والكوميدية. نجاحٌ يؤكد مدى رغبة الجمهور في مواكبة تلك الصناعة لدرجة أنه مستعدّ لتقبّل النوعيات الجديدة منها كفيلم "​آكل شارب نايم​" الذي أطلق منذ يومين.

بحضور أهل الفن والمجتمع، إفتتح العرض الأول للفيلم الجديد "آكل شارب نايم" بطولة كل من ​حسين مقدّم​، جونّا كركي، مي سحاب، ​زياد عيتاني​، سلطان ديب، بيار داغر، ختام اللّحام وعدد كبير من الممثلين. وهو من كتابة وإخراج عبد الله صفير.

تتمحور قصة الفيلم الجديد حول زياد الذي يؤدي دوره حسين مقدّم، وهو شاب في مقتبل العمر يعيش مع والدته حياةً بسيطة، في شقة ورثها عن والده الذي لم يكن يعرفه. فيبدأ العمل في شركة تسليفات رغماً عنه لأن حلمه هو أن يصبح ممثلاً كوميدياً. إلا أنه يستغل ذهاب والدته الى القرية لبعض الوقت للتركيز على كتابة مشهد كوميدي للمشاركة في إحدى المسابقات. لكنه يُفاجأ بأنه ليس وحده في المنزل، وأن برفقته دمية كرتونية هي "أبو العبد" التي تركها له والده، وهي دمية ناطقة تخاطبه وتتحرك كما تطلب خدمات طريفة وغريبة، الى أن تطورت العلاقة بين "زياد والدمية" لتبدأ بعض المشاكل ثم تتحول الى علاقة وطيدة لا يعكرها الا دخول عصابة الساحر "مستر وايت" لمعرفة سرّ الدمية "أبو العبد".

حضرت الفيلم بعض الوجوه الاعلامية والفنية، فكان لموقع "الفن" فرصة التحدث مع بعض الممثلين الذين شاركوا في الفيلم على السجادة الحمراء .

الممثلة جوانا كركي: انا وزياد تعاملنا بهذا الفيلم مع شخصية غير موجودة فكان الامر صعباً، تعبنا خلال أيام التصوير ولكنه يقال أن النتيجة جميلة. اتمنى النجاح للفيلم فهو عائلي بإمتياز وموجه للصغار.

الممثل حسين مقدّم: الفيلم عبارة عن خلطة بين الافلام الاكاديمية والتجارية وهو أول فيلم animation في لبنان. دوري كان من أصعب وأجمل التجارب في حياتي، حيث مثلت مع شخصية غير موجودة لكنني شعرت بالفرح عندما شاهدت بعض المقاطع من الفيلم وشهدت على النتيجة.

منتج منفذ العمل ​رائد سنان​: عنوان الفيلم "آكل شارب نايم" مستوحى من جملة شهيرة لزياد الرحباني مؤكداً أنه والمخرج متأثران بأعمال زياد والعنوان تحية منهما له. كما أكد أن الفيلم هو الاول من نوعه في لبنان إذ يتضمّن animation عالية المستوى نفذت ما بين روسيا أوكرانيا وأراد من خلالها التميّز ولو أنها مخاطرة.

​​​​​​​الممثل زياد عيتاني: فكرة أن أشارك بصوتي في هذا الفيلم كانت مستفزّة وأنا أعشق التحدي.إعتدت في المسرح أن ألعب بمفردي واليوم أضع صوتي على الدمية المتحركة في الفيلم وبودي المخرج شخص لديه آفاق وحسين صديق أحبه كثيراً فوجدت البيئة صالحة للدخول بعمل فريد من نوعه.

مخرج وكاتب العمل عبد الله صفير: شدّد على أنه يمتلك موهبة الكتابة والاخراج وقام بدراستهما كي يثقلهما معتبراً أن النص القوي هو أساس النجاح ومن بعده يترجم رؤيته الى صورة متحركة ضمن الحدود الانتاجية. وعن الفيلم، أشار الى أنه يتضمن شخصيات حقيقة ودمية متحركة مثنياً على موهبة حسين مقدّم إذ أنه استطاع التعامل مع شخصية وهمية.

كما كان لنا فرصة لقاء مع بعض النجوم الذين تواجدوا في العرض الاول للفيلم ومنهم:

الممثل ​عصام الأشقر​: أكد أن سبب حضوره يعود أولاً الى أنه "ابن الوسط" كما كانت له تجربة مع مخرج العمل عبدلله بفيلم "انسان حيوان شيء" وحضر لتشجيعه.

​​​​​​​الممثل ​كميل متى​: عبّر عن سعادته بحركة السينما اليوم في لبنان، معتبراً أنه في حال حقق الفيلم ايرادات ونسبة مشاهدة علاية فيعتبر ناجحاً بعيداً عن الانتقادات لأن لبنان ضعيف في صناعة السينما ومن الضروري أن نشجّع إنتاج الأفلام كما أن الجمهور هو الحكم. كما تمنى النجاح لفيلم "آكل شارب نايم".

المنتج ​جورج بو منصور​: لفت الى أنه حضر ليدعم السينما اللبنانية والمنتج رائد سنان متمنياً للجميع النجاح، إذ إن السوق يتسع للجميع. نجاح شخص لا يؤثر على نجاح الآخر!

إشارة الى أن فيلم "آكل شارب نايم" من إنتاج "​فالكون فيلمز​" لصاحبها صبحي سنان وبإدارة المنتج المنفذ رائد سنان.

لمشاهدة ألبوم الصور إضغطهنا.

​​​​​​​