في تغطية خاصة لموقع "الفن"، لحلقة جديدة من برنامج لهون وبس، حيث إستقبل الإعلامي ​هشام حداد​، الفنان ​باسم مغنية​، والمخرج ​شربل خليل​، عبر ​قناة LBCI​.

في البداية، دخل خليل الى الستديو حاملاً في يده سلة في داخلها حجارة ووزّعها على هشام والجمهور، قائلاً ممازحاً: "من يريد إنتقادي سأرشقه بالحجارة"، وذلك في إشارة منه الى الإحتجاج الذي قام به مناصرو حركة أمل أمام ​قناة الجديد​ الأسبوع الماضي إحتجاجاً على ما إعتبره إساءة من خليل للإمام المغيّب موسى الصدر في برنامج دمى كراسي الذي يعرض عبر قناة الجديد.

وقال خليل: "للأسف هناك البعض يعتبرون أنفسهم مفتين ويوزعون الإتهامات من دون أي دليل مقنع، وما حدث الأسبوع الماضي هو مجرد تحريض الشارع وحجة ضدي لأنهم لم يفهموا حقيقة ما عرضته في الحلقة التي كانت جدية بنسبة كبيرة، وحاولت أن أكشف الحقيقة، وليس هناك أي إساءة للإمام موسى الصدر أو للرئيس ​نبيه بري​.

وكشف خليل أن إدارة قناة الجديد لم تكن على علم بمضمون الحلقة، وقال: "ليس لي علاقة بالخلاف بين قناة الجديد والرئيس بري.. وليس صحيحاً أن ما فعلته من أجل الرايتنغ هيدا حكي سخيف".

وعن الإعتذار، أشار خليل الى أن إدارة قناة الجديد وضعت شريطاً خلال عرض حلقة من البرنامج لتوضح أنه ليس مقصوداً إهانة الإمام موسى، وأنا لم أقل إنني سأعتذر.. "بالإعتذار ما في أمل، وأنا ضد هذه التصرفات وإذا إعتبروا أن هناك إساءة أو إهانة ليتوجهوا الى القضاء ولا أخاف من التهديدات".

من جهته، قال مغنية إن سره يكمن في أنه يحاول إختيار أعماله بتأنٍ وعدم الظهور المكثّف، وقال: يهمني أن أشارك في أعمال تتضمن عناصر متكاملة وفريق عمل ناجح، وأفضل الأعمال التي تسرد حقبات زمنية لكن لا أقصد التواجد في هذه الأعمال.

وعن الثنائية مع الممثلة ​كارول الحاج​، أشار مغنية إلى أنها كانت ناجحة في ​مسلسل ياسمينة​ وستتكرّر في مسلسل "كل الحب كل الغرام"، وقد أنجح في ثنائية مع غير ممثلين وكارول أيضاً.

وأكد مغنية أنه لم يندم على أي عمل شارك فيه، وعلاقتي مع الجميع جيدة في الوسط الفني، وهناك كثير من الممثلات لا يجدن ​التمثيل​.. "أشعر بأن الفنانة قمر لا تجيد التمثيل".

وأشار مغنية الى أن 90% من ​المنتجين​ يتأخرون في دفع مستحقات الممثلين، لكن البعض يظلم المنتجين لأن هناك أزمة على صعيد الدراما ككل، ونحاول أن نتحمّل معهم.

وعن المسلسل الذي وجد مستواه متدنياً، قال مغنية: "​مسلسل متل القمر​ لم يكن مستواه جيداً وأزعجني".