أظهرت ​دراسة​ جديدة في نيوزيلندا أن بعض ​الرجال​ يصابون ب​الاكتئاب​ أيضا أثناء وبعد فترة حمل زوجاتهم. ووجد الباحثون في الدراسة التي شملت نحو أربعة آلاف رجل، أن نحو ستة في المئة ظهرت عليهم أعراض الاكتئاب في إحدى المراحل خلال فترة ​الحمل​ أو في الأشهر التسعة بعد الولادة.

وأضاف الباحثون أن الحمل والولادة قد يزيدان خطر الاكتئاب عند الرجال وإن كانت الأبحاث تقليديا تركز على النساء أكثر. وذكر الباحثون أن أبحاثا سابقة ربطت أيضا بين الآباء المكتئبين ومعاناة الأطفال من مشاكل عاطفية وسلوكية.

وارتبطت أعراض الاكتئاب بين الرجال خلال الحمل بشعورهم بالتوتر أو سوء حالتهم الصحية. وزاد احتمال ظهور الأعراض بين الرجال الذين حاصرهم التوتر أثناء الحمل أو انتهت العلاقة بينهم وبين أم الطفل أو من كانوا بلا عمل أو لهم تاريخ من الاكتئاب.