بعد أن استعانت بجهود مركز أميركي متخصص ب​الخصوبة​، تمكنت امرأة إسبانية من الإنجاب رغم أنها تبلغ من العمر 64 عاما، وكانت المرأة قد وضعت في المستشفى نفسها مولودة أنثى في عام 2012.

وأعلن مستشفى بورجوس ريكوليتاس في إسبانيا أن السيدة ذهبت للحصول على علاج للخصوبة في الولايات المتحدة، ووضعت توأما هما ذكر وأنثى خرجا إلى الحياة بعملية قيصرية، بعد حمل استمر 37 أسبوعا،.

وأشارت تقارير وسائل الإعلام الإسبانية، الخميس، إلى أن المرأة فقدت حضانة ابنتها الأولى عام 2014، بعد أن أدانتها محكمة للأسرة بالإهمال.