كثيرون يتساءلون عن عادات وتقاليد النجوم في عيد الحبّعلى غرار ما يقومون به في الأعياد الاخرى، فالأمر يختلف من فنان الى آخر، لكنّ الأهم أنّ البعض يؤكد أنّ أبرز ما يميز عيد الحبّ أنه لا يحمل عادات خاصة بل يعتمد على المفاجآت... "الفن" يرصد لكم كيف وأين سيقضي الفنانون عيد الحبّ هذا العام، فبعضهم سيحصل على راحة من التصوير وآخرون ينتظرون "وردة" من أبنائهم، والجزء الآخر سيقضونه في العمل، وإليكم التفاصيل في هذه السطور:

عيد التصالح

بدأت الفنانة ​غادة عادل​ حديثها عن الحبّ وقالت: "عيد الحبّ ليس للأزواج فقط بل إنه بمثابة عيد للتصالح مع الآخرين، وعلى سبيل المثال أبنائي الخمسة يعطونني الهدايا كل عام في عيد الحب إلى جانب هدية زوجي، والحقيقة أنه يكون يوماً مختلفاً للغاية، ورغم أنني أعكف على تصوير دوري بمسلسل عفاريت عدلي علام، إلا أنني سأجد الوقت لقضاء اليوم مع زوجي وابنائي".

 

 

مدينة ساحلية

أما الفنان ​خالد سليم​ فيشير الى أنه سيقضي عيد الحبّ مع زوجته خلال رحلة قصيرة لإحدى المدن الساحلية داخل مصر مع زوجته وبناته، ليعود ويواصل تصوير أعماله الفنية ونشاطاته من بينها مُسلسل "إختيار إجباري" الذي يجري تصويره ويتم عرضه حالياً.

أضاف خالد قائلاً: "ليست هناك عادات معينة بالنسبة لي في عيد الحب بل أنها تختلف من عام لآخر، فالموضوع لا بدّ أن يكون قائماً على المفاجآت وليس على عادات معينة نقوم بها".

 

 

من جانبها، أشارت الفنانة ​إيمان العاصي​ إلى أنها تعتبر إبنتها "ريتاج" هي أغلى شيء في حياتها، مؤكدة أن طاقة الحب الموجودة بداخلها متوجهة لإبنتها، حيث لفتت إلى أنها ستقضي هذا اليوم معها.. وتوضح قائلة: "أصطحب إبنتي لبائع الورود ونشتري وردة وأعتبر هذه الهدية من إبنتي بالدنيا وما عليها".

 

 

 

هذا وتتشابه عادات الفنانة الشابة رندا البحيري في عيد الحب مع إيمان العاصي، حيث تؤكد أنها تقضيه مع إبنها "ياسين" الذي تقول عنه إنه يتذكر هذا اليوم مثله مثل عيد الأم ويطلب منها الخروج لشراء هدية لها، مُعتبرة في الوقت نفسه أن الهدية التي تأخذها من إبنها هي أغلى شيء بالنسبة لها.

 

 

الولايات المتحدة

كذلك الأمر بالنسبة للفنانة ​سميرة سعيد​ التي تقضي عيد الحب مع إبنها شادي فتُسافر الى الولايات المتحدة حيث يتواجد هناك بسبب دراسته، لتقضي معه الأعياد والمناسبات الرسمية، مؤكدة أنها تعتبر أنّ إبنها شادي هو الرجل الوحيد في حياتها في الوقت الحالي.

 

 

 

 

 

مشاريع الفنية

من ناحية أخرى أكدت الفنانة ​مي عمر​ أنها كل عام كانت تسافر لمكانها المفضل "باريس" بصحبة زوجها المخرج محمد سامي، لكنها تلفت الى أنها ستقضي عيد الحب هذا العام مع زوجها لإرتباطها بأكثر من مشروع فني وكذلك الأمر بالنسبة لزوجها، مُشيرة إلى أنه في كل عام يكون هناك مفاجآت في الهدايا المتبادلة بينها وبين زوجها.

 

وبالنسبة للفنانة ريهام عبدالغفور، فتفضل عدم التطرق الى حياتها الخاصة، مُشيرة إلى أنه ليس لديها أيّ طقوس هي وزوجها في هذا اليوم، حيث تقول إنهما يتفقان إما على السفر إلى مكان داخل مصر أو يتم قضاء اليوم مع أبنائهم في المنزل، مُشيرة في الوقت نفسه إلى أن الهدايا تعتبر أساسية في هذا اليوم حتى ولو كانت أشياء رمزية، حيث تعتبر أن الهدية في قيمتها وليس أكثر من ذلك.

 

رانيا يوسف​ ما بين زوجها وإبنتيها

هذا وأشارت الفنانة رانيا يوسف إلى أن عيد الحب ستقضيه مع زوجها إلى جانب أنه سيكون هناك فرصة للخروج مع إبنتيها والإستمتاع باليوم.. حيث تقول: "الحمد لله محاطة بالحب من كل من حولي سواء كان زوجي أو بناتي أو عائلتي، وهذا كله إيجابي ويعطيني دفعة معنوية للعمل والتقدم للأمام".

 

وتقضي الفنانة عبير صبري عيد الحب كل عام بطريقة مختلفة للغاية مع الآخرين، حيث تقول إنها دائما ما تقضيه مع أطفال العائلة وشقيقتها المذيعة مروة صبري، مؤكدة أنها تستمتع للغاية بهذا اليوم مع عائلتها.

 

مفاجآت

كما تؤكد الفنانة ​علا غانم​ أن عيد الحب بالنسبة إليها هو أن تشم رائحة الورود المميزة التي يحضرها لها أبناؤها إلى جانب هدية زوجها لها.. حيث تقول: "أكون في منتهى السعادة كل عام في هذا اليوم لأنني أشعر بقيمتي لدى زوجي وأبنائي والأمر ليس بسبب الهدايا إنما الهدية وسيلة للتعبير عن الحب، والحقيقة أنهم كل عام يفاجئونني بالورود في الصباح".

 

 

كما أعلنت الفنانة ​مي سليم​ أن قضاء عيد الحب يكون مع إبنتها "لي لي" وشقيقاتها ميس ودانا حمدان إلى جانب والدتها، مؤكدة أن الحبّ هو نعمة من الله عز وجل، إلى جانب أنها تنتظر معايدات الجمهور لها في المناسبات الرسمية وتكون سعيدة للغاية بهذا اليوم الذي تقول إنها ستخطفه من التصوير لتقضيه مع إبنتها وشقيقاتها، حيث تواصل مي تصوير مسلسل "إختيار إجباري" وتعكف على التحضير لأكثر من مشروع آخر.

 

حفلات نجوم الغناء

والجدير بالذكر أن عدداً كبيراً من نجوم الغناء سيقضون عيد الحبّ مع جمهورهم في الحفلات الغنائية بأماكن مختلفة من أرجاء الوطن العربي، حيث سيقضيه عمرو دياب في مصر وكذلك الأمر بالنسبة لتامر حسني وهاني شاكر ومحمد فؤاد وغيرهم من النجوم، إلى جانب نوال الزغبي التي ستقضيهمع جمهور الجزائر.