غطت عصفورة الفن في الآونة الاخيرة في إحدى الدول العربية التي احتضنت حدثا فنيا بارزا حضره نخبة من أهم الشخصيات في المجتمع.

ولاحظت العصفورة خلال مراقبتها لمجريات هذا الحدث أن ​فنانة​ مشهورة ، جاهرت مراراً بدعوتها رسمياً إلى هذه المناسبة، لم تحضر ولم تعتذر واكتفت بالتزام الصمت.

ولكن طبعاً لكل سؤال جواب عند العصفورة .. وبعد تحقيقات سرية مكثفة، علمت ان الفنانة، التي تخطت كل الادبيات الاخلاقية باطلالاتها الاخيرة، تلقت اتصالاً رفيع المستوى من احد كبار ال​مسؤول​ين ينصحها بعدم الحضور إلى المناسبة "لأن الطقس بارد"... ووصلت الرسالة بشكل واضح للفنانة التي جلست في المنزل منهارة خلال "العاصفة".