يطل النجم ​ماثيو ماكونهي​ في دور السينما العالمية واللبنانية في فيلم جديد يحمل عنوان "gold" حيث يجسد دور المقاول كيني ويلز، الذي يسافر إلى أدغال أندونيسيا بحثا عن منجم للذهب يغير حياته.
وعن السيد كيني قال ماثيو: "إنه ليس ذلك الرجل الذي يعتقد أنه اقتطع تذكرة للوصول إلى الحلم الأمريكي،
إنه رجل مخادع يحب الدخول إلى الأماكن من الأبواب الخلفية أو النزول من المدخنة، إنه رجل بتسع أرواح، كما أنه شخص مرن، يكافح بكل الطرق لبلوغ هدفه في الحياة. أعجبتني قصة هذا الرجل كثيرا ورأيت انه من الضروري أن أتقمص شخصيته."
ويظهر ماثيو شخصاً أصلع ووزنه زائد.
يستند الفيلم إلى قصة واقعية، تدور حول مغامرة كيني ويلز وصديقة الجيولوجي مايكل أكوستا في الأدغال الإندونيسية بحثا عن الذهب، الذي سيجعلهما من الأثرياء في لمح البصر.