لاحظت عصفورة "الفن" ان صُحيفية صغيرة تتصرف بغرابة خلال الحفلات والنشاطات التي يحضرها أهل الفن والاعلام، بحيث تقوم بتجاهل أصدقائها الإعلاميين الكبار.

وبعد تحقيقات أجرتها عصفورة "الفن" تبيّن أن هذه الصُحيفية تخضع لأوامر "ولية أمرها" ومعلمتها التي منعتها من التعاطي مع الزملاء. وتخاف الصُحيفية أن "تاكل سفقة على طيزها" من معلمتها، خصوصاً ان الأخيرة تتكلف بمصاريف السهرات والعشاء في كل مرة بما أن الصُحيفية الصغيرة بخيلة جداً.

ومعلوماتالعصفورةلم تقف عند هذا الحد، فقد علمت أن ولية أمر الصُحيفية سحاقية وتحب أبناء جنسها وأن الصُحيفية الصغيرة مثلها أيضاً وهي تنتظر دورها لتلبي رغباتها الجنسية وتنال شهرة موعودة بها.