أغرب ما قد نسمعه من أخبار في الصحف والوسائل الإعلامية هو شائعة وفاة فنان أو فنانة، فهي أخبث شائعة وأغربها لأن الحقيقة ستظهر بأقرب وقت ، الا أن هذا الخبر قد يصدم معارف وأقارب وأهل الفنان.

الممثلة ​نهال عنبر​ كانت آخر ضحايا هذا النوع من الشائعات ، وإنتشر خبر وفاتها بشكل كبير ، ولم يكن مجرد خبر ، بل تم نشر فيديو من إحدى الجنازات التي نسبت إليها ، وتم اقتطاف كلمات تعازي كان بعض أصدقائها قد قدمها من قبل ، ونسبت إلى العزاء بنهال عنبر.

بدورها علقت عنبر على هذه الشائعة الصحفية المغرضة ، وأكدت أنها مصدومة ولم تفهم السبب ، فقد إستيقظت لتجد اسمها في جنازة وتابوت وتعازي من صديقاتها.

وأكدت أن الخبر صدم أصدقاءها ، ولم تعد قادرة على السيطرة على عدد المكالمات الهاتفية منهم ، وكذلك إتصلت بإبنها قبل أن يسمع الخبر ، ووالدتها غابت عن الوعي.