x

هلا المر: فارس كرم حبيب قلبي وهيفا وهبي وفيّة أما نادر الأتات وكارمن لبّس فيعانيان من الغرور

الأربعاء 11 كانون الثاني 2017   آخر تحديث 21:59 11 كانون الثاني 2017 - 21:59
8547604_1484150558.JPG
هلا المر: فارس كرم حبيب قلبي وهيفا وهبي وفيّة أما نادر الأتات وكارمن لبّس فيعانيان من الغرور

في تغطية خاصة لموقع "الفن" إستقبلت الإعلامية دانيا الحسيني في برنامجها "حكي عالمكشوف" على قناة OTV رئيسة تحرير موقع "الفن" الإعلامية هلا المر.

في بداية حديثها شددت المر على أنها ستحكي الأمور على "المكشوف"، ورداً على سؤال "من هي الإعلامية الفنية الأولى؟" ردت المر: "مين بيحط التصنيف؟، أنا أفضل التصنيف على أساس الإختصاص لأن الأمور بالصحافة أصبحت إختصاصاً ، فهناك الصحافة السياسية والفنية والإقتصادية، أنا في الصحافة الفنية من جيل الإعلامية نضال الأحمدية، واليوم لا يوجد الأول ولا الأخير"، مؤكدة أن الإعلامية نضال الأحمدية مميزة لكنها ليست الأولى، وعن المواقع الفنية أشارت المر الى أن موقع "الفن" هو الموقع الأول.

 

 

وعن من يلفتها من الصحافيين ، أشارت المر الى أنها كانت تتابع مقالات: غسان حجار رئيس تحرير صحيفة "النهار"، غابي نصر في "L'Orient Le Jour"، جهاد الخازن في "الحياة"، وليد فريجي في صحيفة البلد "قلمه جيد جداً".

وعرّفت المر الصحافة الصفراء اليوم بأنها تلك التي تعيش على "البورنوغرافي والإثارة الجنسية والفضائح"، وعما إذا كانت تعتبر الصحافية نضال الأحمدية صحافية صفراء قالت المر: "هي صحافية ممتازة لكن أحياناً تكتب مقالات لا أعرف لماذا تكتبها "ما بعرف شو قصة المقال اللي كتبتو عن حلمات صدر فارس كرم، ما بعرف اذا هيدا صحافة صفراء او لأ ، انا انتقدت ما كتبت"، ورداً على سؤال الحسيني: "هل تنزعج الأحمدية من انتقادك؟" أجابت المر: "زعلت مني كتير ويمكن لهلق مش عم تحكي معي، بس أنا بقول فيا تحكي عن فارس كرم وعن كل الاشياء الحلوة اللي بقدمها، وفيها تحكي انتقاد موسيقي بس مش عن حلمات صدره".

وقدمت رسالة للأحمدية جاء فيها: "انت معروفة شو ما عملت ومشهورة ، نحن حبينا قلمك ومنك مضطرة تكتبي اللي عم تكتبيه".

 

وأشارت المر الى أن المشكلة في البلد أنه لا يمكنك أن تنتقد "يهجمون عليكي، ويمسحونك، وبس تكتبي عنهم بإيجابية ما بيتصلوا وبيشكروكي"، وأشارت المر الى أن بعد ردها على الفنانة الإماراتية أحلام التي انتقدت بعض أعمال السيدة فيروز ، تواصلت معها أحلام وقالت لها انها أحبت السيدة فيروز بسبب انتقاد المر الموضوعي.. واشارت المر الى أنها ستنتقد أحلام مرة أخرى اذا تطرقت للبنان، أو للجيش اللبناني، أو للأديان.

وعن الحب أشارت المر الى أن الحب ليس له عمر، وقالت إنها لم تنزعج من الهجوم عليها بعد زواجها من السيد مروان سمعان "انزعجت من بعض الأشخاص المقربين مني الذين انتقدوا زواجي"، وأكدت المر أنها اختارت مروان لأنه أحبها وهو شخص نظيف ويحب لبنان ويحب عائلتها.. "ومروان بيقول عني إني شخص مهضوم، ونيالو ونيالي على بعض ونحنا مبسوطين ومنحب بعض وينتقدوا اللي بدون ينتقدوا".

 

وكشفت المر لأول مرة أن كثيرين من المترددين بزواجهم مِن من هم أصغر منهم بالعمر تواصلوا معها بعد زواجها وقالوا لها انها أعتطهم أملاً لزواجهم.

وفي ما يتعلق بعلاقتها بقناة الـMTV أشارت المر الى أنهم لا يحبونها رغم علاقة القرابة، وسبب إستيائهم منها أنها عملت بالإنتخابات مع "دولة الرئيس ميشال المر والتيار الوطني الحر" في وقت كانت تعمل بالقناة "وهم غضبوا مني لأنني كنت قريبة من ميشال المر، لكن اليوم غبريال المر وميشال المر متفقان لكن ممنوع أن اكون معهما ربما".

وبعد طلب الحسيني من المر أن تطرح سؤالاً على الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله قالت المر: "رح تضل مطمنّا أنه ما في حرب؟ والله يطول بعمرك بس اللي رح يخلفك رح يطمن المسيحيين متلك؟"، مؤكدة أن لديها اصدقاء من حزب الله ، مشيرة إلى أن الإعلام أحيانا يصوّر الامور على غير حقيقتها.

 

وفي ما يتعلق بمرضها حيث لا ترى بعيونها أكثر من 5%، اشارت المر الى انها كانت تصلي وتطلب من يسوع أن لا تمرض قبل الموت وقالت: "لا أدري لماذا وضعني في هكذا تجربة، تجربة أن أطلب مساعدة الجميع كي أستطيع أن أتدبر أموري ، لكن أنا راضية بما حصل معي".

وفي رسالة لوزير الصحة غسان حاصباني قالت المر: "هو شخص مثقف، أنا أطلب منه أن أعمل معه بدون أي مقابل كي تهتم الوزارة بالمعوقين، والأكفاء، وأضع نفسي بتصرفه لنساعد هؤلاء".

وإتصل البرنامج بوزير الصحة غسان حاصباني ليطلعوه على رسالة المر، فشرحت له المر وضعها وطلبت منه مساعدة المعوقين والأكفاء، ووضعت بتصرفه كل إمكاناتها لمساعدة المعوقين، فأشار الوزير حاصباني إلى أنه يقدر جداً فكرة الإعلامية المر، مؤكداً أنه على كامل الإستعداد للتعاون معها، ووعدها بالتواصل الدائم وبأن تشمل خطة الوزارة الإهتمام بالمعوقين والأكفاء.

 

كما تمنت المر على الوزير حاصباني أن تكون هناك تسهيلات لعلاج الفنانين على حساب وزارة الصحة، وأكد الوزير انه يعمل على هذه النقطة.

وفي فقرة "لو بس" اختارت المر ان تقول للفنان نادر الأتات "خلي إجريك عالأرض" وللممثلة كارمن لبّس إنها أصبحت مغرورة مؤخراً.

وكشفت المر سراً أن الإعلامية ريما مكتبي تزوجت قبل إعلان خبر زواجها "وربما أخفت الخبر حينها لأسباب شخصية ، ومؤخراً إرتأت أن تكشف عن الخبر".

وكشفت المر سراً آخر عن الفنان فارس كرم، حيث اشارت الى أنه يحب فتاة وأهله يعارضون ارتباطه بها لأنها ليست من جزين، "وأنا بموت فيه هو وهيفا وهبي"، لأن هيفا تحفظ الجميل لكل شخص وقف إلى جانبها وترد لهم ذلك الجميل فيما بعد لأنها شخص وفي.

واعتذرت المر على الهواء من الأب مروان غانم "رئيس جمعية نسروتو" حيث احيانا تنسى انها عضو في الجمعية وتتصرف معه على أنها إعلامية "واذا انا غلطانة بحقه لأنه صاحب تقوى ورسالة أعتذر منه".

 

من ثم عرض البرنامج تقريراً مصوراً حول رأي المواطنين بالإعلامية المر، فشكرت المر كل الذين يحبونها ويقدرون مهنيتها.

وفي الفقرة الثالثة وهي "قصتي قصة"، اشارت المر الى أن لا مشاكل لديها مع أحد "مشكلتي بالماء، والكهرباء، والحفريات، ومع كل شخص لا يعرف أنني أملك محبة تجاهه".

من ثم دخل الزميل في موقع "الفن" إدي حطاب الستديو ليشارك في فقرة "قصتي قصة"، حيث اشار حطاب الى أنه من مدرسة المر الصحافية والإنسانية "وهي وقفت الى جانبي بأكثر من موقف، والبعض ينتظر من المر الإيجابية المطلقة ويتفاجأون من إنفعالاتها فقط لأنها محبة، ولا يتصورون أنها تغضب"، وعن سيئات المر أشار حطاب الى "أنها تغضب بعد تراكمات بسبب الحمل الثقيل الذي تحمله في العمل".

من جهتها أكدت المر أنها لا تحب أن تطلق على العاملين معها مصطلح "موظفين" بل هم زملاء، وتربطها بهم علاقة كبيرة "أنا وإدي كتير متخانق لكن على طول منتصالح"، وأكد حطاب على كلامها "ولا مرة منسمح للخلاف أن يصل إلى أكثر من حدوده".

 

وفي فقرة "اللي بعد ما نحكى" وجهت المر رسالة للبنانيين حيث قالت: "خليكون متماسكين مع بعض، بكفينا حروب، خلينا نبلش صفحة جديدة".

كما كشفت المر أنها تحب شقيقتيها رندة وميشلين وخالها ميشال المر ، لكن البعد أحياناً يؤثر سلباً.

وفي آخر الحلقة كشفت المر أن السيدة فيروز إتصلت بها وطلبت من المر أن تزورها في منزلها "وبس رحت لعندا قدمت لي الشكر أنني أدافع عنها.. وهؤلاء هم كبارنا يجب أن نقف معهم، كالسيدة فيروز والمطربة سميرة توفيق".

وقدمت المر الشكر للحسيني ولرئيس مجلس إدارة مجموعة "البريد والنشرة" المهندس أرز المر ولزوجها السيد مروان سمعان على الحب الذي يقدمه لها.

لمشاهدة كامل ألبوم الصور إضغط هنا




















 

arrow right SWIPE ACROSS ARTICLES arrow left
reload icon reload gif