x

وسام حنا: أتمنى ألا تظلمني الـ MTV وهذا ردّي على برنامج "منّا وجر"

الثلاثاء 10 كانون الثاني 2017   آخر تحديث 08:2810 كانون الثاني 2017 - 08:28
6673297_1484029955.jpg
وسام حنا: أتمنى ألا تظلمني الـ MTV وهذا ردّي على برنامج "منّا وجر"

وسام حنّا بعد أن برز في عالم الجمال وعرض الأزياء، استطاع أن يكسر هذه الصورة بعد نجاحه في عالم التمثيل وتقديمه أدواراً أبرزت موهبته الكبيرة. واليوم بالتزامن مع النجومية التي يحققها في الدراما، ها هو يحقق نجاحاً مختلفاً من خلال تقديمه برنامج "حسابك عنا" الذي إستطاع أن يظهر جانباً كان خفياً عنه.

 

في البداية تستحق أن نقول لك مبروك على المجهود الكبير الذي تبذله في برنامج "حسابك عنّا" وعلى النجاح الذي تحققه من خلاله.
شكراً جزيلاً لك، البرنامج بدأ بفكرة جميلة واليوم أصبح في مكان خاص به.


الموسم الأول لم يكن البرنامج بقوة الموسم الثاني.
صحيح، عندما يصبح مقدّم البرامج هو وفريق الإعداد فريقاً واحداً، وعندما قناة تفتح المجال لمقدّم البرنامج أن يتدخل في الإعداد، تكون النتيجة كما نراها اليوم على الشاشة.


هل تتدخل في تفاصيل البرنامج؟
نعم، أتدخل في أدق التفاصيل من الدعاية لنوعية الأسئلة إلى الضيوف يعني هلقد قلبي على البرنامج، لأنّه أوصلني إلى الجمهور بطريقة مختلفة وحبّبهم بي أكثر. في التمثيل قد ينفر مني المشاهد بسبب بعض الأدوار الشريرة. لا شكّ بأنّ حسابك عنا قرّب المسافة بيني وبين المشاهدين وأظهر أنّني أمزح وأضحك ، لأنّ البعض ينظر إلى عارضي الأزياء وملوك الجمال على أنّهم جدّيون أو مغرورون ، وفي الحقيقة نحن عكس هذه الصورة.


بعض الممثلين الذين يقدمون البرامج، يتقمصون دور المقدم أي أنّهم لا يظهرون صورتهم الحقيقية، وهذا ما قاله لي سابقاً الممثل فؤاد يمين.
هذا الكلام عكسي كلياً، في برنامج "حسابك عنّا" أكون على طبيعتي تماماً كما أنا في البيت أو بين أصدقائي، وطبيعة البرنامج تشبه شخصيتي.


في برنامج "منّا وجر" أشاروا إلى أنّ بعض برامج الألعاب قامت بتقليد فكرة برنامج محمد قيس بإستضافة المشاهير في الحلقات، هل ستبقى تستضيف مشاهير في الحلقات المقبلة؟
برنامج "حسابك عنا" ليس أول برنامج استضاف مشاهير في هذه النوعية من البرنامج، ولا غير برامج أول من إستضافوا مشاهير. كل برامج الألعاب عبر العصور والتاريخ والقارات قامت بإستضافة مشاهير. وأنا من الأشخاص الذين يرغبون بأن يبقى البرنامج يستضيف "الكنة والحماة" ، وإستضافتنا للمشاهير كانت في فترة الأعياد فقط لهدف إنساني وهو مساعدة بعض العائلات الفقيرة، وانتهت القصة واليوم سنعود لإستضافة "الكنة والحماة" مع بعض الحلقات المميزة شهرياً يكون لها هدف معين ، وليس ضرورياً أن نستضيف المشاهير فيها مثل الحلقات الخاصة بعائلات شهداء الجيش اللبناني والمصابات بمرض سرطان الثدي. واليوم نحضر لحلقة مميزة جداً لن أكشف عن تفاصيلها كي لا يأخذوا الفكرة ، لكنني عبركم أقول للجميع إنّ الساحة كبيرة جداً وتتسع للجميع ، والتلفزيون والبرامج ليست حكراً على أحد. متى سننتهي من قصة الرايتنيغ؟ صدقني كل منّا له مكانه الخاص. بالنسبة لبيار ربّاط هو من الإعلاميين الذين أحبهم وأعتبره ذكياً، لكنني صدمت عندما سمعتهم يقولون إنّنا نقلّد أحد البرامج، كذلك الحال مع الأستاذ جمال فياض الذي أحترم قلمه جداً، لكنه صدمني عندما إتهمنا بالتقليد. أتمنى من هؤلاء الناس الذين أعتبر أنّ لديهم مصداقية كبيرة ، أن يقولوا إنّ التلفزيون يتسع للجميع وكل مقدم ناجح في الذي يقدمه. أنا لست أفضل من أحد ولا أحد أفضل مني ، وأنا قمت بالإتصال بزميلي طوني عيسى لأنّه يقدم برنامجاً في نفس التوقيت وقلت له إننا نحن الإثنان نقدّم برنامجاً في نفس التوقيت على شاشتين مختلفتين ولا نريد أن ندخل في هذه اللعبة ، وهنأته على برنامجه ويجب أن نكون أكبر من هذه القصص.

 

أصبح لديك معجبات فوق سن الأربعين بعد برنامج "حسابك عنا"؟.
صحيح البرنامج تتابعه السيدات بشكل كبير، وكنت فخوراً جداً عندما أرسلوا لي فيديو لمدير مدرسة يقول لإحدى تلاميذته "حسابكن صار بالبيت" وهذا دليل كم علّم البرنامج لدى الناس. وشاشة كبيرة مثل الـ LBCI لو لم تكن راضية عن البرنامج لما دعمته بشكل كبير كما تفعل اليوم، وهذه الشاشة إكتشفت لدي ناحية جميلة لم أكن أعرفها، وأنا قبلت بتقديم "حسابك عنّا" لأنّه سيعرض على LBCI ولم أكن أعلم أنني سأنجح في تقديم هذه النوعية من البرامج ، وأن يصبح لي مكاناً خاصاً.


لما كنت تقدم برامج في السابق؟
لأنّها فرصة فتحت لي في عالم الصباح على شاشة المستقبل، وأنا شخص أحب أن أكون موجوداً على الشاشة ، لكن هدفي الأول كان التمثيل.


اليوم بعد نجاح "حسابك عنا" الأفضلية للتمثيل أم لتقديم البرامج؟
بالتأكيد للتمثيل دائماً، لكن هذا لا يعني أنّني إذا نجحت في التمثيل ألا أكون ناجحاً في تقديم البرامج.

 

هل تتعلم من النقد؟
طبعاً، أنا من الأشخاص عندما أرى أنّني بدأت أكرر نفسي أعرف جيداً كيف أتوقف وأعيد حساباتي، وهنا أريد القول إنّ فريق العمل الذي يتابع "حسابك عنّا" مخيف كم يتعب ويحضر لكل حلقة بشكل محترف، مثلاً الحلقة الخاصة بالأرمن كانت تتضمن معلومات جديدة جداً تعرّف عليها معظم المشاهدين خلال الحلقة.

 

هل تشعر بأنك أصبحت محسوباً على الـ LBCI؟
أتمنى لا، لأنني ممثل والأعمال التي أشارك فيها تُعرض على كل الشاشات اللبنانية والعربية. بعد أسبوع سيعرض لي مسلسل "فخامة الشك" على الـ MTV وأنا أناشد وأطلب ألا يكون برنامجي الذي يُعرض على الـ LBCI سبباً كي أظلم بالبروموشن وبغير محلات على شاشة الـmtv ، وخصوصاً أنّني على هذه الشاشة شهدت نجاحاً "بياخد العقل" لي من خلال المسلسلات التي عرضت عليها ، بالإضافة إلى برنامج "الرقص مع النجوم"، وأتمنى ألا ندخل في هذه المحسوبيات.


هل ظلمت في البروموشن؟
شاهدت إعلاناً كنت موجوداً فيه بلقطة واحدة أو لقطتين، وبروموشن آخر لم أكن موجوداً به، وأتمنى ألا أظلم عبر هذه الشاشة، لأنّهم بالتأكيد هم شاشة أرقى من هذه الأمور الصغيرة.


 

arrow rightSWIPE ACROSS ARTICLESarrow left
reload iconreload gif