يتواصل توقيف الفنان المغربي ​سعد لمجرد​ بعد إتهامه بإغتصاب الفتاة الفرنسية ​لورا بريول​، في حين رفضت المحكمة طلب إخلاء سبيل لمجرد، بإنتظار مواجهة لمجرد مع بريول.

وفي جديد القضية فقد نفت شابة مغربية تنتمي للوسط الفني رفضت الكشف عن اسمها ، تهمة العنف والاغتصاب التي يُحاكم عليها لمجرد .

وكشفت الشابة أنها تعرفت إلى لمجرد عن قرب من خلال علاقة "حميمة" جمعت بينهما، مؤكدة على أنه لم يكن يستعمل العنف خلال هذه العلاقة التي إستمرت بحسب قولها لعدة أشهر، قبل أن يتم إعتقاله في باريس بتهمة الاغتصاب.