شابة خفيفة الظل ، عُرفت عبر مواقع التواصل الإجتماعي بتعليقاتها الساخرة وتحديداً في التغريدة التي كتبتها بإسمأنجلينا جوليلـنجوى كرم، ثم عادت وإنتقلت لتطل في فقرة مععادل كرمضمن برنامج "هيدا حكي" وأحدثت ضجة نظراً لعفويتها في الكلام ولهجتها القريبة من القلب.

أديل حلّت ضيفةً على موقع "الفن" ، وكشف كيف إنضمت إلى فريق "هيدا حكي" وعن سر محبة الناس بالإضافة إلى العديد من المواضيع.

 

 

ما سر إعجاب معظم المشاهدين بك؟
ربما عفويتي هي سر محبة الناس لي. في الحقيقة لم أتوقع كل هذا النجاح. حظي مرتفع لأنّ إطلالاتي الأولى كانت عبر برنامج مهم ومحبوب بشكل كبير لدى الناس وهو "هيدا حكي"، والذي ساعدني للوصول بشكل أكبر للناس هي العفوية التي ظهرنا بها.


هل الشخصية التي تظهرين بها في البرنامج هي نفسها شخصيتك في الحياة الطبيعية؟
يقولون لي إنّهم يحبون مشاهدتي لأنّهم يشعرون بأنهم يجلسون معي في نفس الغرفة لا من خلال شاشة التلفاز. الشخصية كوميدية لذا أحياناً أقوم بالمبالغة في بعض الكلمات لا في جميعها، وهذه الشخصية التي يشاهدها الناس هي نفس الشخصية الموجودة في الحياة العادية.

 

هل هذه اللهجة فعلاً موجودة في الكورة؟
هي موجودة، لكن ليس جميع سكان الكورة يتحدثون بها ، البعض يتحدث بها أكثر من هيك وفي ناس أقل.


كيف تم إكتشافك؟
الأمر حدث بالصدفة، وخلفيتي لم تكن الكوميديا أو التمثيل. درست Finance وسافرت إلى قطر وعملت هناك، وخلال هذه الفترة فتحت حساباً عبر تويتر وأصبح لدي متابعون، وعُرفت بشكل واسع بعد تغريدة أنجلينا جولي حول الفنانة نجوى كرم، بعدها تواصل معيناصر فقيهفي قطر لكي أكون متواجدة معهم ضمن فريق الإعداد. في البداية لم أستطع بسبب ارتباطي بالعمل في قطر، لكن بعد أن عدت إلى لبنان وعملت في إحدى المؤسسات، تمكنت من المشاركة في فريق الإعداد ضمن برنامج "هيدا حكي". وخلال تحضيرنا للحلقات لفتهم أسلوبي في التنكيت بالإضافة إلى لهجتي وعرضوا عليّ الفكرة بأن أشارك من خلال فقرة لكنني في البداية كنت مترددة لأنني خجولة بطبعي ، وبعد أن شعرت بدعمهم تشجعت وخضت هذه التجربة.


هل تنافسين عادل كرم في البرنامج؟
لا بالعكس، كنت خائفة من الوقوف إلى جانب عادل الذي أشاهده منذ عشرين سنة على الشاشة، ولا مجال للمقارنة بيني وبينه. في الحلقة الأولى كنت مرتبكة وهو دعمني ووقف إلى جانبي وساعدني وكان يعطيني بعض الملاحظات لكي أكون أفضل. كما أنّ عادل يدعم كل المواهب الجديدة وأكبر دليل الفقرة التي إستحدثها في البرنامج الذي يستضيف في كل حلقة موهبة جديدة.


في إحدى الحلقات الأخيرة، ظهرت فقرتك كمشهد تمثيلي، هل يكون المشهد عفوياً أم يوجد نص تلتزمين به؟
الذي لا يعرفه الناس هو كيف يتم تحضير الحلقة بيننا، الحلقة تُكتب يوم الجمعة ونكتب كل فقرات البرنامج، عندما نصل للفقرة الخاصة بي نطرح أفكاراً ونوافق جميعاً على فكرة معينة وكل ما تشاهده على الشاشة بدون أي نص، أجتمع أنا وعادل قبل خمس دقائق وأخبره بشكل مختصر عن الموضوع الذي سأتطرق له.


هل كانت الكيمياء بينكما سريعة؟
نعم ولا أعلم السبب لكن هذا الأمر جيد جداً.


ما الذي تغيّر في حياتك اليوم بعد أن أصبحت شخصية معروفة ومحبوبة لدى الناس؟
في حياتي الشخصية لم يتغير شيء، بعدني نفس الشخص، وما كنت أفعله قبل "هيدا حكي" مازلت أفعله، بالنسبة لعملي أيضاً أذهب بشكل طبيعي بدوامي العادي، ما تغيّر هو أنّ الناس بدأوا يعرفونني في الأماكن العامة، كما أصبحت شخصيتي أقوى وأجرأ من السابق.


اليوم بعد نجاحك في برنامج "هيدا حكي" ما هو طموحك؟
عندما أفكر بها بيني وبين نفسي لا أعرف، اليوم أنا سعيدة ببرنامج "هيدا حكي" ومكتفية.