تسعى شركة "Celebrity Big Brother" لتوجيه ضربة قاسية إلى نجمة المجتمع الأميركي ​كيم كارداشيان​ من خلال الحصول على شرائط جنسية لها مع حبيبها السابق.
وتتفاوض الشبكة مع المغني العالمي ​جي ري​، لتحصل على حق نشر شرائط جنسية تجمع الثنائي حسبما أكدت مصادر لـ The Sun.
الفيديو يتضمن وضعيات مشينة ومهينة مع حبيبها السابق راي جي في عام 2003، نشر من قبل لهما، واستطاعت كيم أن تحوّل عمليّة التسريب والقرصنة هذه إلى إنجاز وانتصار شخصي عوضًا عن اعتباره أمرًا كارثيًا، وذلك عندما تم تداوله على المواقع كافة قبل 4 سنوات.