انتشرت مجموعة صور وفيديو لكلبين وجدا وسط سكة قطار لا تبعد كثيرا عن ​مدينة أوزغورود​ في غرب ​أوكرانيا​ يظهر قصة صداقة حقيقية ومحبة من عالم الحيوان.

ويبدو أحد ​الكلاب​ خلال الفيديو مصابا وسط سكة القطار ولا يقدر على الحراك فقام صديقه بقضاء يومين إلى جانبه لحمايته من القطارات المارة فوق رأسيهما والحفاظ على دفئه وسط الثلوج.

وكتب Malafeev الذي التقط الفيديو على صفحته على أحد مواقع التواصل الاجتماعي :"لقد بقيا دافئين لمدة يومين تحت تهديد الخطر المستمر للقطارات .. لا أعرف ماذا أسمي هذا!، غريزة، حب، صداقة، مودة، أنا أعرف فقط أن ليس كل انسان قادر على القيام بذلك، ينبغي لنا أن نتعلم جميعا من هذا الموقف".

ومنذ ذلك الحين قام Malafeev بتربية الحيوانين وأطلق عليهما اسمي باندا ولوسي.