عبّر الفنان السوري ​حازم شريف​ عن إستغرابه من ردة فعل بعض الفنانين السوريين على إحيائه حفلة رأس السنة في ​سوريا​، قائلاً إنه لن يأخذ مكان غيره ولكل فنان جمهوره كما أن سوريا بلده ومن حقه أن يغني فيها، رغم أنه تلقى عروض لحفلات من دبي وبيروت وبأسعار أعلى، إلا أنه كان مصراً على الغناء في الشام، منوهاً بأن التزامه بعقد مع شركة بلاتينبوم ريكوردز منعه من زيارة سوريا قبل الآن، ولكنه قرر العودة، وقال إن الطريق إلى دمشق كان مريحاً وآمناً وإنها تنبض بالحياة.

وتحدّث شريف في مقابلة مع ال​إعلام​ي ​باسل محرز​ في ​برنامج المختار​ عبر ​المدينة اف ام​، عن حنينه لمدينته حلب ولشوارعها وقلعتها، كاشفاً أنه إطمأن على أن منزله لا يزال بخير، متمنياً العودة إلى حلب بأسرع وقت.

 

وكشف سبب عدم قيامه برفع العلم السوري عندما فاز بلقب "أراب أيدل"، قائلاً إن إجتماعاً سبق الحلقة النهائية في إدارة الـmbc تم إعلام المشاركين فيها بمنع رفع الأعلام، مضيفاً إنه تفاجئ بوجود العلم السعودي في اليوم التالي، وقال إن سوريا وعلمها في قلبه ووجدانه دوماً، وإن العلم لو وجد لكان سيضعه على رأسه كما يحمله في قلبه.

أما عن أسباب انفصاله عن شركة "بلاتينوم ريكوردز"، كشف شريف إنه قرر الإنفصال عنها لأنها لم تلتزم بالعقد كما يجب، ما أشعره بالظلم في الوقت الذي كانت تدعم فيه فنانين آخرين، قائلاً إن الشركة إستفادت منه فيما هو إستفاد فقط من ​قناة mbc​.

وعن حياته العاطفية، أعلن شريف عن إرتباطه منذ 6 أشهر بقصة حب مع فتاة يعيش معها لحظات مجنونة كما قال، كما كشف أنه سيطلق أغنية جديدة في عيد الحب.