الممثلةالمتعددة المواهب يبدو أنها ضعيفة جداً أمام الجمال والنعومة .. هي لا تضعف طبعاً أمام الرجال مفتولي العضلات ، إنما أمام الشابات الناعمات أصحاب البشرة الصافية والتكاوين الأنثوية الناعمة.

ولهذه السيدة أساليبها في إصطياد الفرائس، فهي أولاً ترمي إطراءاتها المنمقة، طبعاً لا مانع أن يكون الأمر في العلن وأمام عشرات الأشخاص.. ثم تحاول إستمالة الفريسة من خلال إغرائها بإدخالها المجال الفني من بابه العريض.

ولكي تتأكد من نجاح عمليتها والفوز بليلة ساخنة مع بنات جنسها، تقوم هذه الممثلة بالإنسحاب تدريجياً للمراقبة عن بعد وكأن شيئاً لم يكن بإنتظار أن يبادر الطرف الآخر بالسؤال عنها بحجة الإستفسار عن موضوع أو الأخذ بنصيحتها...
ملاحظة : ما يرد في هذا النص حصل أمام عيني عصفورة "الفن" في مناسبة عامة !