في حين كانت تمارس صولاتها وجولاتها بين الكواليس، إستغربت عصفورة الفن إعتماد الفنان المعروف على شخصيات نسائية متزوجة وقوية الشخصية في ادارة مكتبه وتوزيع أخباره الإعلامية.

وبعد بحث هنا وهناك، تبين ان الفنان يحب هذا النوع من النساء المتزوجات المتسلطات على أزواجهن، ويمارس معهن الجنس ، لكن اللذة لا تدوم طويلاً حيث يقع ضحية ابتزازهن بخاصة حين يتمكن من تفاصيل حياته وإدارة أعماله، ويبقى عرضة لتهديدهن بكشف سلوكه الجنسي الذي يمارسه بالخفاء مع شبان صغار بالسن فيما يتباهى بالحقيقة برجوليته المزيفة.