في ليلة عزفت فيها الموسيقى في البيت الأبيض وبرز فيها اقتراب نهاية فترة ولاية الرئيس الأميركي ​باراك أوباما​، كرّمت ​واشنطن​ المغني الشهير ومؤلف الأغاني جيمس تيلور، والممثل ​آل باتشينو​ والمغنية مافيس ستيبلز، خلال حفل التكريم السنوي لمركز كنيدي.

وافتتح مقدم الحفل ستيفن كولبير برنامج الحفل، أما أوباما فقد أشاد بالمكرمين الخمسة ومنهم عازفة البيانو مارثا أرغريتش وفريق الروك The Eagles خلال حفل بالبيت الأبيض سيكون الأخير لأوباما قبل انتهاء فترة ولايته في كانون الثاني.

وقال أوباما "الفنون دائما محورية في الحياة الأميركية" مشيرا إلى سلسلة من العروض التي استمتعت بها أسرته على مدى الأعوام الثمانية التي قضاها في البيت الأبيض. وقال "هذه إحدى مميزات الوظيفة التي سأفتقدها".

الرئيس الأميركي الأسبق ​بيل كلينتون​ ظهر بشكل مفاجئ وتمحور حديثه حول نتائج الانتخابات التي خسرت فيها زوجته وزيرة الخارجية السابقة ​هيلاري كلينتون​ أمام ترامب.

وعبرت المغنية ستيبلز عن إحساسها بالفخر لأنها جزء من المجموعة الأخيرة من المكرمين في عهد أوباما. وقالت "إنه إحساس رائع. أنا سعيدة حقا".

أما الممثل آل باتشينو بطل أفلام مثل (The Godfather) فقد نال الإشادة من الممثل شون بين لأنه رسم ابتسامة على وجه آلهة التمثيل.