رداً على الاخبار التي انتشرت بالفترة الماضية عن مهاجمته للطائفة الشيعية، واكتشف الجمهور بعدها أن حسابه على موقع التواصل الإجتماعي قد تمت سرقته وأحدهم شتم الطائفة الشيعية لإلحاق الضرر به، قال ​الفنان آدم​ في تصريح خاص لموقع الفن: "كل الناس يعرفون انه لا دخل لي، انا لا احكي سياسة ولا طوائف، وأصلاً إخترت إسم آدم لانه ليس معروفاً إذا كان مسلماً أو مسيحياً، أنا للكل وأحب الكل ومع الكل ولست ضد أحد، أنا أغني فقط".