إلتهاب ​فتحة القضيب​ يبدأ بشعور بالحرقة أو الألم الحاد في طرف القضيب. وعادة ما يكون السبب دخول الصابون في فتحة القضيب.

ويبدأ الوجع على الفور بعد التعرض للصابون، على الرغم من أن الإلتهابات في بعض الأحيان لن تظهر حتى يتبول الشخص.

إذا لم يتراجع الألم بعد يوم أو يومين، قد يكون علامة على وجود عدوى لمرض منقول جنسياً ، وخصوصاً إذا كان مصحوباً بإفرازات بيضاء أو خضراء.

إذا انتشر الالم في الظهر أو في المعدة، فقد يكون ذلك مرتبطاً بوجود حصوات الكلى.