أعلنت الممثلة ​نور الغندور ​أن طموحها تخطى البحث عن الشهرة والنجومية من خلال الفن، وقالت في مقابلة مع صحيفة "الراي" الكويتية :" لا شك في أن الشهرة مهمة ومرغوب فيها على الساحة الفنية، لكن طموحي بصراحة يتخطى الشهرة والنجومية بمراحل كثيرة، فأنا أتطلع إلى تقديم رسالة مهمة من خلال أعمالي الفنية، ونحن نتمنى أن نرى تطوراً في النصوص الفنية لبعض الكتّاب، من خلال ابتكار أفكار جديدة، تكون عميقة المضمون وبعيدة كل البعد عن النمطية والسطحية".

وعما اذا كان جمالها هو سبب نجاحها، أجابت :" لا أنكر أن الجمال عنصر مهم للغاية، وهو أحد أسباب الشهرة لأي فنان، ولكنه ليس كل شيء بالنسبة إليّ شخصياً، فرأيي أن نجاحي لا يعتمد كلياً على الجمال، بقدر ما يرتكز على موهبتي الإبداعية، فلو لم أكن مقبولة لدى الجمهور كممثلة، لأصبحتُ الآن مطويةً في رياح النسيان".

وعن اتهامها بالغرور، ردّت: أتحدى كل من يدعي أنني مغرورة أن يثبت ذلك، لأنني في الحقيقة بسيطة جداً، كما أتعامل مع الناس بعفوية شديدة، وعلى طبيعتي من دون تصنّع، علماً بأن طباعي لم تتغير في تعاملاتي مع الناس منذ أن كنتُ طفلة صغيرة ولغاية يومنا هذا، فأنا أكون في قمة سعادتي عندما يأتي أحدهم ليلقي عليّ التحية، أو ليلتقط معي صورة للذكرى، أو حتى من ينتقدني على أدائي، أو لأي شيء آخر، هكذا تربيتُ وسأكون كذلك ما حييت".