فيما تزداد حدة المنافسة وتصبح أكثر صعوبة مع كل حلقة، يتواصل استبعاد أحد الطهاة في نهاية كل تحدٍ من البرنامج العالمي بصيغته العربية "​Top Chef​ – مش أيّ شيف" على MBC1 و"MBC مصر2".

مع انطلاقة الحلقة، أعلن أعضاء لجنة التحكيم: مارون شديد، بوبي تشين، منى موصلي، عن الاختبار الأول، حيث طُلب إلى المشتركين الـ 11 اختيار المكوّنات المُغَلّفة بأوراق معدنية لإخفاء هويّتها، وذلك قبل إزالة الأوراق المعدنية وتعرّف كل مشترك على المكوّنات التي اختارها، لتبدأ المنافسة في تحضير الأطباق خلال 30 دقيقة فقط. وفي جولة التذوّق فاز عدنان يماني بنتيجة هذا الاختبار ممّا أعطاه حصانة تحول دون مغادرته المسابقة خلال الحلقة.

وفي التحدي التالي، طُلب من المشتركين تحضير أطباق تقليديّة بطريقة عصريّة وصحيّة وتقديمها داخل الاستوديو لضيوفٍ قدموا من دول المشتركين. في ما استقبلت الشيف ومقدمة البرنامج منى موصلي مجموعة من مشاهير الفن وال​إعلام​ في العالم العربي كضيوف على الحلقة شاركوا بدورهم في تذوق الأطباق، وهم: الفنان عصام كاريكا من مصر، والممثلة ديما بياعة من سوريا، والإعلامي محمّد أبو عبيد من فلسطين، والممثلة مريم حسين من المغرب، ومقدمة البرامج مها الحامد من المملكة العربيّة السعوديّة، والممثلة شذى سبت من البحرين، والمذيعة جيسي كرم من لبنان، والممثل ابراهيم الزدجالي من سلطنة عمان. وعلى طاولة القرار، انضم حَكَم الشرف رئيس جمعية الإمارات للطهي الشيف الألماني أوي ميشيل، إلى لجنة التحكيم لإبلاغ المشتركين بنتيجة الاختبار الثاني، والكشف عن أسماء أصحاب الأطباق الأفضل والأسوأ. فاعتُبر كل من جمانة حسن، وهلا عيّاش، وجان بربور، وعصام جعفري أصحاب أفضل أربعة أطباق. وفازت جمانة حسن بالتحدي لتحضيرها وجبة المسخّن الفلسطينية بطريقة مميزة. أما نادر العيسري، ومصطفى الحايكي، وعدنان يماني، ورؤيا شهاب فكانوا الأضعف، حيث غادر منهم في نهاية الحلقة مصطفى الحايكي، وانتقل 10 مشتركين فقط إلى الحلقة المقبلة.