إستضاف ال​إعلام​ي ​رالف معتوق​ في برنامج الإذاعي Spot on عبر أثير ​صوت لبنان​ 93.3 كلاً من الفنان ​طوني عيسى​ والصحافية هدى قزي في برنامجه الذي يبث مباشرةً كل سبت الساعة 5:45 مساءً.

في بداية الحلقة وضمن فقرة coming soon صرح طوني بأنه أصبح يتردد في إعلان ما لديه من جديد خوفاً من الحسد وقال: "لدي برنامج سأقدمه على شاشة الجديد يحمل إسم أهلية بمحلية سيبدأ هذا الأسبوع يوم الجمعة وفكرته تتمحور حول تحدي نجوم مع أشخاص مقربين لهم أصدقاء أو أهل وفي كل فقرة يخسر أحد النجوم بتصويت الجمهور وعلى النجم الآخر طلب منه تنفيذ شرط". وعن تقديمه برنامجاً سابقاً على شاشة الـ otv يحمل اسم the challenger وعما اذا كان نجح أكد طوني أنه لم ينجح بسبب توقيته كما أن تصويره كان متعباً.

وعما إذا كان لم ينجح بالتقديم قال طوني إن البرنامج لم يكن يتطلب التقديم الصعب فلا يمكن الجزم عبر تلك الأنواع من البرامج والفرق اليوم أنه كبر ونضج.

أما على صعيد التمثيل فيحضر مسلسل المحرومين الذي سيبدأ تصويره في بداية الشهر المقبل من بطولته وتشاركه جوي خوري ومسلسل مذكرات عشيقة سابقة وعلى صعيد الغناء هناك أغنية جديدة من كتابة الشاعر رياض نجمة وألحاني.

وعن جديد هدى قزّي أكدت أنها تتابع الكتابة في مجلة الشبكة كما أنها تعد البرامج التلفزيونية.

وأضافت :"كان هناك حديث حول برنامج جديد لطوني بارود لكن لم يتناسب وقتنا". وعبرت هدى عن حبها لطوني كشخص واذا كانت قد انتقدت طوني في إحدى المرات قالت إنها التقت به في إحدى المناسبات وسألها: "وينك ما عم تحكيني"، فأجابته إنت عايشها وقالت إنها قالتها من باب المحبة وهي تعزه وهو ابن بيت.

أما في فقرة "بين تنين" وحول تغير قرارات طوني المهنية فبالبداية كان يوافق على جميع الأدوار واليوم أصبح يرفض البعض ويضع شروطه.

ورأى طوني أن "كل شخص يتغير مع الوقت فمثل أي عمل تبدأ موظفاً وقد تصبح مديراً والحياة عرض وطلب وهناك أيضاً رأي الجمهور لذلك الممثل يجلب جمهور للشاشة التي قد يطل عبرها فيقولون إن اسمه يبيع اذا لديه جمهور ومواقع التواصل الاجتماعي أصبحت تعكس محبة الجمهور".

وعن سبب اختياره الدور إن كان بحسب النص، الممثلين أم الآجر ، قال طوني: "إن تلك الأمور تتكامل مع بعضها البعض فقد تغض النظر بالمادة اذا كان النص قوياً وجميلاً وقد قدمت مسلسلات في السابق وغضيت النظر عن المادة" ووافقته هدى الرأي.

وقال طوني: "إن أهم شيء بالنسبة لي في المسلسل النص ثم المخرج ثم من يمثل معي".

وقالت هدى إن عدم انسجام الممثل مع زميله يضره وطوني من الأشخاص الذين لا ينسجمون بسرعة ووافقها طوني الرأي.

وأضاف أن عدم الإنسجام يغضبه بسرعة وقد عرض عليه مسلسل ورفضه بسبب أحد الممثلين رغم أنه في الحياة العادية قد يتجانس معه لكن في التمثيل لا، ويحب البطولة مع باميلا الكيك".

و عن أفضل الأسماء التي عمل معها فذكر نادين نجيم وماغي بو غصن وجوي خوري ويعتبر أن ستيفاني صليبا قد تحقق نجاحاً في المستقبل رغم أنه كان ولا يزال لديه الكثير من الملاحظات حول مسلسل "متل القمر" في الجزء الأول والثاني وعن سر نجاح "متل القمر" أشار الى الترويج له من الـ mtv ووسام صليبا الذي لديه جمهور وكان المسلسل يعرض مع عرض ديو المشاهير كما أن الجمهور الذي تابع الجزء الأول سيكمل الثاني وسيزيد عدده.

وعن الممثلين الذين برعوا في متل القمر وظهرت قدراتهم اختار طوني الممثلة كاتيا كعدي التي قدمت دوراً جميلاً ونافراً والاستاذ جهاد الاطرش رغم أنه لم يكن يتابع كثيراً المسلسل.

وفي الإطار الثاني وعن خلافات الوسط الفني قال طوني: "ليست لدي خلافات ومن لديه خلاف معي لا يهمني".

وعن خلافه مع وسام حنّا وتصريحه مع هشام حداد قال: "لم أتابع ما قاله وفي حال تكلم عني بالسوء الله يسامحو رغم أنني التقيته قبل يومين من عرض الحلقة ولم يكن هناك أي نزاع، لن أعطي الموضوع أهمية أكثر من حجمه".

وعن المناصفة بينه وبين وسام في مسابقة الموريكس دور وعن الأحاديث التي حصلت وراء الكواليس عن مطالبة وسام بالتسوية علق طوني أنه لم يقبل بالمناصفة وعلقت هدى أن تراكم الأمور قد تأجج وترسخ في ذهن الناس أنكما تتنافسان.

وعن برنامج حسابك عنا الذي يقدمه وسام حنا ومطالبة الـ lbci بطوني ليقدمه في البداية فأكد طوني أنه لم يقبل البرنامج لظروف عدة ويشرفه أن يطل عبر هذه الشاشة التي هي بيته وهو لم يرَ نفسه في هذا الإطار وعلقت هدى أن الشخص قد يندم بعد بث البرنامج هل ندمت فأجاب لا أندم لأنه أكيد من اختياراته هو قال طوني إنه أحب البرنامج فهو لذيذ ووسام يقدمه بطريقة جيدة.

وعن الأسئلة التي لم تسأل على الهواء أطلّ عيسى عبر حساب رالف على أحد مواقع التواصل وأجاب اذا كان هناك مسلسل حقق نجاحاً كعلاقات خاصة قال طوني: "طبعًا هناك مسلسل سمرا وسأل رالف عن ما بعد سمرا خاتون وغيرها قال طوني إن المسلسلات القادمة ستترك بصمة كبيرة وستعرض على الـ lbci و mtv والسؤال الثاني اذا نجحت المهرجانات التي قدمها في الصيف قال طبعًا في عمشيت ومع نوال الزغبي ونانسي عجرم والعديد غيرها ودليل نجاح هذه المهرجنات أنهم حدثوني للصيف المقبل وسأسافر الى كندا لأغني باكثر من ولاية في نيسان.

و عن حديث الكوليس حول طلب طوني عيسى أن يكون في مهرجان اهمج نفى أن يكون قد سعى ولكنهم تكلموا معه ليكون وهو وافق شرط أن يكون مع وائل كفوري ولم تشأ الظروف كما أنه لم يتفق معهم على السعر بالنسبة لليلة أخرى.

أما في الفقرة نفسها و قبل البدء وجه تحية طوني للصحافة واعتذر منهم اذا كان قد اساء لأحد من دون قصده ممازحًا مسميًا رالف وعندما سألت الصحافية هدى قزّي عن الأشخاص الذين يحبهم و هم يعيشون في كندا قال طوني انني لا انصح احداً ان يعيش في كندا فهي تصلح للزيارة ليس الا ولاسباب قاهرة كالحرب ولبنان بزبالته وساسته هو الافضل وبلد مقدس وهو البلد الاكثر أمانًا والبلد مهري من الداخل والحل ليس بانتخاب رئيس جمهورية. وعن الرئيس ميشال سليمان ابن منطقته ان كان قد لعب دوراً رئيسياً في موقعه قال طوني أنه ادى دور الرئيس ووجه تحية له وقالت هدى ان البلد أجمل مع رئيس فقال طوني ممازحًا نعم الكرسي بتصير اجمل واذا كان يفكر في الترشح الى الرئاسة قال نعم طبعًا و لم لا ونحن نعمل لوجود رئيس قوي واذا كان يوافق على ترشيح العماد ميشال عون للرئاسة قال طبعًا فأنا مسيحي وأريد الوفاق المسيحي واريد أن أنوه وأعطي الدكتور سمير جعجع حقه فهو رجل قوي ووقت الصعاب أخذ القرار الصحيح وتجرأ على هذه الخطوة وأنا مع سمير جعجع وميشال عون للرئاسة وسليمان بيك لدي نقطة ضعف كبيرة عليه ولكنني اليوم مع  التحالف الذي أتمنى أن يعود ولم احب هذا الشرخ وأتمنى من سليمان فرنجية ان يعود ويضع يده وربما يجب ان يراجع قراره وليس خطا ان يقول انه تسرع و علق رالف رغم انه قد رشح العماد عون فقال طوني نعم ولم يكن يجب ان يترشح هو بنفسه رغم أني في حلقة تلفيزيونية لم تعرض لأن البرنامج قد توقف سألت عن اسم مرشح لرئاسة الجمهورية فسميت سليمان فرنجية و كانت الحلقة تجريبية للـ lbci.

وفي المحور الثاني اختارت قزّي أن تتحدث عن اعداء الكار وفي اي مجال اكثر بين الغناء والتمثيل والتقديم فقال طوني هناك فرق في الغناء هناك  ال fansالذين  يهاجمون وفي التقديم انا جديد وانتم الادرى وسأل رالف طوني اذا يخاف ان يضيع الناس في المجالات التي يقدمها فقال طوني لا لكل وقت حكمه وعن غيره الذين فشلوا قال غيري لم يعرف كيفية ادارة الامور وانا ادرس كل خطوة جيدًا.

وفي فقرة اقتضى التوضيح اختار رالف موضوع  يحكى عنه في الصحافة أنه أصبح مغروراً فقال طوني نعم أنا شايف حالي ببعض المطارح الا مع الصحافة ولكن في بعض الأحيان قد يرى الشخص انه ليس من المحبب أن يطل حاليًا وقد يهددونك ان لم تطل سنتحدث عنك بالسوء فهناك بعض الأمور التي لا احب ان افصح عنها وقالت هدى ربما عدم التبرير قد يفهم بطريقة خاطئة وقالت ربما قد تختار الصحافي الاقرب فرد طوني ولو فالآخرين رح يزعلوا فرد رالف أن الصحافي لديه الحق ليعتب عندما يكون قد طلب اولاً والفنان اختار احداً آخر وعلقت هدى أن لدى الصحافي والممثل مصلحة مشتركة وعما اذا كان الممثل في بدايته يحتاج للصحافي اكثر وعندما يصل ينسى الصحافة قال طوني أن الممثل دائمًا بحاجة للصحافة وعن الصحافي الذي وجه عتباً له فقال طوني هناك هيام بنوت واذا لمس صعوبة في اختيار الضيوف من خلال برنامجه قال نعم وهو يساعد من باب المونة.

في الفقرة الأخيرة face off  فوجئ طوني بتبديل الاتصال بأغنية للراحل عصام بريدي لان رالف لم ير أي شخص مناسب وأقرب لطوني من عصام وأوضح طوني في البداية انه سمع أحاديث عن استغلاله موت عصام لزيادة الشهرة فعلق أن الناس لا يعرفون أن يحبوا.

وقال طوني إنه لم يجد شخصاً كعصام لأنه محب وكريم وعلى الحلوة والمرة جنبك ويصفق لنجاحك وهو حالة استثنائية واذا أراد أن يتصل بعصام يقول له لماذا رحلت باكرًا وضيعانك وأطلب منه أن يصلي لنا كما نصلي له لانه فوق وصلاته مستجابة اكثر و اطلب منه من فوق ان يجمع القلوب و يتحسن الوضع في البلد و أخبره عن الوسط الفني انه كان بامكانه ان يتركه بطريقة اخرى فجميعنا قد يفكر بترك الوسط لانه لم يعد وسطاً بل أصبح وسخاً فنياً و اذا أراد أن يدعوه لجلسة مع كأس من العرق و الكبة النية .

وختم اللقاء بأغنية لعصام و طوني الليل يا ليلى التي كانا يغنيانها لوالدة طوني رغم ان امي لا تعرفه و رغم أن أمه و عمه كانا متشوقين لعودته و طوني تأسف لأن كان يجب على عصام أن يأخذ حقه اكثر و قال طوني أننا كنا نتساعد للوصول و سألت هدى طوني اذا كان وسام يعوض عاطفة عصام و اذا كان يرى تشابهاً بينهما  فقال طوني ان وسام لا يشبه عصام فانا أحبه و أصبحنا اصدقاء أكثر بعد رحيل عصام ووسام جدي أكثر بينما عصام عفوي و يشبهني و لا يمكنني تذكره باي شيء عاطل و لا اي مشكلة و أمضينا أجمل ايام حياتنا سويًا .

وفي الختام شكر رالف هدى على وجودها و نظافة قلمها وقالت هدى لرالف انه عندما اتصلت بي قلت لك اتشرف بان اكون معك بالبرنامج لأن أسئلتك راقية وتشبهك وشكر رالف طوني لوجوده وصراحته وتمنى له التوفيق في برنامجه اهلية بمحلية على قناة الجديد و ادواره التمثيلية و اغنيته الجديدة فرد طوني بشكر رالف على استقباله و شدد أنه قريب من كل الصحافة وألا يأخذوا اي فكرة خاطئة عنه و قال انه يتشرف بوجود الصحافية هدى قزّي و قال أنا لا أسعى للمادة فاليوم لدي لقاء مع تلاميذ احدى المدارس و سيكون لدي شهادة حياة عن فني الذي لا يبعدني عن ايماني الذي هو سلاحي و الله يبعد الناس التي تحسد و تتمنى الشر.