أطلقت ​شركة falcons film​ صباح اليوم المؤتمر الصحفي الخاص ب​فيلم بغمضة عين​، تزامناً مع بدء تصويره في منطقة جونيه.

الفيلم كتابة هيام أبو شديد وإخراج سيف شيخ نجيب بطولة ​زياد برجي​ والوجه الجديد ​دجى حجازي​، بمشاركة الإعلامي والممثل ​هشام حداد​ والفنانة دانا ومجموعة من الممثلين.

المنتج ​رائد سنان​ أكد أن البطل الأساسي هو زياد برجي والبطلة كانت مرشحة لها أكثر من فنانة الى أن استقروا على الوجه الجديد دجى حجازي.

خلال المؤتمر أجاب فريق عمل الفيلم عن بعض الأسئلة وبدوره برجي طلب أن نعطي فرصة لدجى لأنها ليست مجرد فتاة جميلة بل موهوبة،

كما تحدث عن دانا وقال بصراحة تامة إنه أعجب بأداء دانا التمثيلي ويجدها ممثلة واعدة وقارن بينها وبين النجمة هيفا وهبي فقال إنه لا يحب دانا بالغناء وإنه كان ضد غنائها لكنه مع تمثيلها "وأعطى مثلاً النجمة هيفا وهبي وقارن دانا بها حيث اعتبر أن هيفا ليست صاحبة صوت جميل في الغناء لكنها رائعة في التمثيل".

زياد برجي: الممثلون الموجودون مميزون. ووجه جديد دجى حجازي ستكون البطلة وأتمنى أن تعطوها فرصة لتنجح لأنها ليست فقط جميلة بل موهوبة.

في هذا الفيلم أظهر الشاب اللبناني الحقيقي ففي الفترة الأخيرة أصبحت صورته أمام الناس سطحية ويعتقدون أن كل ما يملكه هو مظهره الخارجي والإهتمام بشعره وشكله ويقضي وقته باللعب واللهو. هنا نظهر الشاب اللبناني الذي يهتم بنفسه وشكله بالوقت نفسه إنه مثقف ولديه نخوة وطموح وأينما جاء ينجح.كما أننا نطرح هذه الفكرة بطريقة كوميدية مسلية وخفيفة وسنلاحظ الرسالة المطروحة فيه بطريقة تسلي المشاهد ولديهم وقت بين الرومانسية والكوميديا وهذا المطلوب من ​السينما اللبنانية​.

سعيد بالنهضة في السينما اللبنانية حالياً وسعيد بمحبة الناس لي وانتظارهم لي في السينما وبالنسبة لي صرت أحصد نجاح أعمالي وتقبلها لي بالسينما وأنا أصبحت أنتظر الأعمال السينمائية لأنها عشقي وشغفي.

دجى حجازي: التجربة ستكون جديدة وجميلة والمسؤولية كبيرة عليّ منذ فترة وأنا أحضر وأعمل والفيلم يأخذ كل وقتي.
عرض علي أكثر من مرة التمثيل لكني وجدت فرصتي مع رائد سنان وهو الذي شجعني والفضل له. وقصة الفيلم شدتني والمراهنات علي كبيرة وهذا يشجعني.

وعن شبهها بالنجمة أنجلينا جولي قالت إن الأمر يسعدها لكنها تفضل أن يعرفها الناس بإسمها دجى حجازي.

رائد سنان: مع نجم محبوب مثل زياد برجي أراهن على نجاح الفيلم وحين يكون معك نجم جماهيري محبوب مثل زياد يمكن أن تجازف بوجه جديد تطلقه للمرة الأولى وهذا ما حصل مع الوجه الجديد دجى حجازي، وهي فتاة متل القمر لكن الجمال لا يكفي هي لديها موهبة ولفتتنا لكي نختارها.

دانا: أؤدي في الفيلم دور سوسن الرقاصة في الحي لكنها ترفض أن ينادوها بالرقاصة بل تفضل أن يقولوا إنها راقصة وفنانة استعراضية.

هي مختلفة عني في الحقيقة مشيتها غيري ونظراتها غير وطريقة حكيها وأحببت الدور لأنني ركبته كما أريد ولا يشبهني وأعطيت رأيي الخاص. لكن لديها ناحية إنسانية تعيسة تبكي في بيتها وحدها.

سيف الشيخ نجيب: ما نحاول أن نقوم به هو البساطة فالسينما عنوانها البساطة. نعالج مشكلة إجتماعية كوميدية خفيفة بعيداً عن المبالغات تحمل خطاً رومانسياً وقريبة من الواقع. تدور الأحداث بطابع كوميدي رومانسي. وفي لبنان المزاج مختلط لا يمكن أن نعرف نوعية الجمهور الذي يشاهد السينما فنفضل أن تكون المادة حالياً خفيفة وبسيطة ولطيفة الى أن ندرب الناس على الأفلام الأكثر عمقاً وتفكيراً.

هشام حداد: التمثيل بالنسبة لي ثانوي ليس من ناحية العمل والجهد بل إني أفضل أن أكون مقدم برامج وألا أعتبر نفسي ممثلاً ولا أريد أن أنافس أي بطل ولا أريد أن أحمل نفسي هذه المسؤولية.
دوري فران يحب الرقاصة وهي دانا ويحلم بها ويدافع عنها ويحلم بالارتباط بها.

لمشاهدة ألبوم الصور كاملاًإضغط هنا