أعلنت الشّركة الرّوسيّة لإنتاج الأفلامButa Filmsالتي أسّستها المنتجة ماريا إيفانوفا منذ10سنوات، رسميًّا عن إطلاق النسخة الأولى من المهرجان السّينمائي الرّوسيّ في لبنان بالتعاون مع المركز الثقافي في بيروت، في خلال مؤتمر صحفيّ عقد في11تشرين الأوّل في تمام السّاعة الحادية عشرة في فندق فينيسيا في بيروت.

حضر المؤتمر عدد من الشّخصيّات المهمّة والمتكلّمين بمن فيهم معالي وزير السّياحة السّيد ​ميشال فرعون​، والسّيد نصري براكس، ممثلاً معالي وزير الثّقافة السّيد ريمون عريجي وسعادة السّفير الرّوسيّ في لبنان السّيد ألكسندر زسيبكن، ونائب جزين ومستشار وزير الخارجيّة للعلاقات اللبنانّية-الرّوسيّة الدّكتور أمل أبو زيد، ومدير المركز الثّقافيّ الرّوسيّ والوكالة الرّوسيّةRossotrudnichestvoفي لبنان الأستاذ أيرات أخميتوف، والمديرة العامّة للمهرجان السّيدة ماريا إيفانوفا والمنتجة المنفّذة للمهرجان السّيدة إيكاترينا بيروغوفا.

وفي خلال المؤتمر الصّحفي، صرّح السّفير الرّوسيّ في لبنان ألكسندر زسيبكن قائلًا: "يَعرف الشعب اللبنانيّ خير المعرفة فننا وثقافتنا. وفي الوقت عينه، من المهمّ التّأكيد على ضرورة العمل دائمًا على زيادة معرفتنا ببعضنا وتوسيع آفاق التّواصل عبر السّينما على سبيل المثال وهي فنّ عميق وآسر ومتوافر أمام الجميع".

وتعليقًا على هذه المناسبة المهمّة، قال سعادة وزير السّياحة اللبنانيّ ميشال فرعون: "نحن ندعم هذه المبادرة المهمة التي تساهم في إعادة إحياء الرّوابط الثّقافية ما بين روسيا ولبنان وتشدّد مجددًا على أهميّة العلاقات التّاريخيّة التي تجمع البلدين وشعبَيهما".