علمت عصفورة "الفن" أن الإعلامية التي جنت ثروة من ​الدعارة​ وترتيب المواعيد الجنسية تعاني من ضائقة مالية كبيرة.

وبعد أن عاشت لسنوات قريبة من السيدات الثريات تجني الأموال من الدعارة وتأمين العلاقات الجنسية المدفوعة للمقربين منها، باتت ال​اعلامية​ غير قادرة على دفن ثمن أبسط الأمور التي تسهل لها حياتها اليومية .

وقد لاحظت العصفورة أن الاعلامية أصبحت تطلب من رفاقها والمقربين منها أن يدفعوا بدلاً منها في أي مكان تتواجد فيه... وكما يقول المثل اللبناني "مال الـ... بيروح هيك".