كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن خبر ظهور السارق الذي استولى على مجوهرات بقيمة مليون جنيه استرليني من قصر ​سايمون كاول​ العام الماضي.

"دارين فيبرواري" البالغ من العمر 32 عاما والذي تم اتهامه في المحكمة بتهمة السطو على منزل سايمون كاول واستيلاءه على مجوهرات بقيمة مليون جنيه استرليني لم يتحدث طوال الجلسة الا في اولها عند سؤاله عن اسمه.