في خطوة ثقافية مميزة سيكون المتحف الوطني على موعد مع إفتتاح الطابق السفلي منه بعد جهود بدأت في العام 2010 لإعادة ترميم هذا الطابق نظراً للرطوبة الموجودة فيه وهو المقفل منذ العام 1975.

وأعلنت ​وزارة الثقافة​ في بيان، عن اقفال المتحف الوطني استثنائيا أمام الجمهور يومي الجمعة والسبت الواقع فيهما 7 و8 تشرين الأول 2016، وذلك لمناسبة إعادة الإفتتاح الرسمي للطابق السفلي، وما يواكبه مسبقا من تحضيرات وترتيبات لوجستية وتقنية يقتضي معها اتخاذ تدابير وقائية لبعض المعروضات الأثرية وتسهيل عملية نقل وتركيب المعدات واللوازم المطلوبة.

موقع "النشرة"، كان أجرى تحقيقاً عن افتتاح الطابق السفلي من المتحف، ولقراءة التحقيق اضغطهنا.