خلال متابعتنا لنشرة الأخبار عبر ​تلفزيون الجديد​ مساء السبت الفائت لفتتنا الأخطاء التي لا تعد ولا تحصى، والتي وقع في فخها المراسل ​حسان الرفاعي​، خلال تقديمه تقريراً عن النفايات الطبية، فبعد انتهاء التقرير تبعه اتصال مباشر مع مراسلة الجديد ​جويل الحاج موسى​ لتتحدث عن معضلة النفايات وهنا الكارثة.

فلم يكن لديها أية معلومات تقدمها للمشاهد ، فبدت مرتبكة ولم تتفوه بأية كلمة وقالت إنها لا تملك معلومات ولا شيء جديد ، فلمَ ظهرت عبر الشاشة وهي لا تملك معلومات جديدة؟ كان الأجدى بها أن تقابل رئيس البلدية أو أن تأخذ معلومات من ناشطين بيئيين.