رغم كل ما يدور حولنا ، ارهاب قسوة عدم استقرار وحزن تبقى ست الدنيا بكل ما فيها أنيقة راقية محبة للحياة والفن .. هكذا بدت بيروت أمس في حفل "مهرجانات بيروت الدولية للتكريم بياف" السنوي ، إستقبلت بصدرها الرحب فنانين ومبدعين من لبنان والعالم العربي والعالم لتكون هذه المرة الكلمة للفن والابداع ومن مختلف المجالات.

بدأ الاحتفال منذ الساعة السادسة فمر النجوم على السجادة الحمراء ، ورغم الحرارة المرتفعة كان الجو هادئاً ولم تسجل مخالفات او مشاكل ، بين من كرّم ومن تكرّم لا فرق كبير فالهدف واحد وراق وهادف.

أما الحفل الذي نقل مباشرة على الـ MTV وقدمه الاعلامي فادي شهوان وملكة جمال لبنان السابقة كريستينا صوايا ، فكان أيضاً راقياً بعيداً الى حد كبير عن التطويل والملل. يمكن القول إن النجوم الأجانب الى جانب النجمة ​كارول سماحة​ كانوا الحدث فبرقيّهم واحترامهم للناس والصحافة وببساطتهم وقربهم من الجميع ، ونتمنى لو كانوا قدوة لبعض نجومنا الذين يفضلون دائما ان يحضروا الى هذه الحفلات خلسة ويغادرون فور إستلامهم جوائزهم.

الممثلة التركية مريم أوزرلي المعروفة بالسلطانة هيام كانت "قصة كبيرة" والحدث، فبجمالها ورقيها وعفويتها وتواضعها استطاعت ان تثبت انها نجمة تستحق هذه النجومية في العالم فكان لها حصة الاسد من الإطراء.

شيرين عبد الوهاب​ التي تأخرت قليلاً عن موعد الحفل المحدد كانت عفوية كالعادة ، كما فضلت ألا تتحدث كثيراً للصحافة فإستمتعت فقط بالضجة حولها ولفتت الانظار ، وهي الوحيدة التي غادرت فوراً بعد تسلم جائزتها.

إفتتح رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري المهرجان وأمل في كلمة له أن يكون آخر هذه السنة خيراً وبركة على اللبنانيين. وقال: "نأمل إنتخاب رئيس للجمهورية وكل ما نقوم به لأجل ذلك، فأتمنى أن يوفقنا الله ، عسى أن يكون بإفتتاح البياف بداية هذا المسار".

كما كرّم الحريري النائب ​بهية الحريري​ في هذا المهرجان، وقال: "كان لي الشرف بأن أكون هنا وأكرم عمتي بهية، هي الانسانة التي كانت دائماً الى جانبنا وجانب الرئيس رفيق الحريري وتستأهل كلّ التكريم".

بدورها، توجهت النائب بهية الحريري بالشكر الكبير الى مهرجانات بيروت التكريمية "بياف" على اصرارهم وعزيمتهم وارادتهم ليبقوا عاصمتنا الحبيبة بيروت عائشة في هذه الطريقة.

من اجمل التكريمات كان تكريم الممثل ​جورج شلهوب​ والممثلة إلسي فرنيني من قبل الممثلة ورد الخال فمسيرة هذين الممثلين طويلة تعيدنا إلى الزمن الجميل وتستمر معنا حتى وقتنا الراهن حيث لازالا متواجدين ويزينان شاشاتنا اللبنانية.

أطلت الفنانة كارول سماحة برقيّ وبحضورها اللطيف لتقدم أغنية "هيدا قدري" وكرمت النجمة العالمية إيلين سيغارا التي أمتعتنا بصوتها وحضورها.

شيرين شكرت كل من دعمها وشكرت لبنان ورحبت بإحيائها مهرجان بعلبك الدولي قريبا وقدمت على المسرح اغنية لمصر الامر الذي جعل البعض يستغرب ، فتوقعوا ان تقدم اغنية تثير حماسة الجمهور اكثر او اغنية للبنان ، لكنها فضلت ان تغني بلدها بعد اتهامها بالفترة الاخيرة بالابتعاد عن الصحافة المصرية على حساب الصحافة اللبنانية والعربية.

وتم تكريم المخرج كميل طانيوس على تعبه ومجهوده لسنوات طويلة ، وهو تكريم مستحق.

كما كان هناك تكريم خاص ومميز للدكتور رائد لطوف الذي كان فخورا بحصوله على هذه الجائزة ، وهو الدكتور التجميلي الاول في طب الاسنان الذي يحصل عليها.

رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة قدم جائزة وكسر القواعد فمن يقدم جائزة لا يعرض له ريبورتاج بينما أبو هشيمة عرض له تقرير لدقائق طويلة تحكي عنه وعن إنجازاته ، ما اثار التساؤلات ، عدا عن انه رفض الحديث مع أحد على السجادة الحمراء وركض نحو الداخل.

موقع الفن إلتقى بعض النجوم على السجادة الحمراء وكانت هذه اللقاءات.

مريم أوزرلي: "سعيدة جدا بحضوري هنا، وشرف كبير بأن أتسلم هذه الجائزة". شعب لبنان رائع واستقبلني بطريقة رائعة".

كارول سماحة :"سعيدة جدا بوجودي مع الصحافة اللبنانية والعربية ، وسعيدة بهذا المهرجان العريق الذي يقدم كل عام مستوى افضل وافضل.

سبق وتكرمت في بياف بنسخته الاولى بالعالم 2010 واليوم جئت لأكرم شخصية فنية كبيرة وهي إيلين سيغارا ، ومن الممتع ان تكرم فناناً وهو احساس مختلف فستكون الاطلالة مميزة. حين تتكرم يكون ذلك على عملك وتعبك والسنوات التي مرت ، وحين تكرّم انت يكون اصبح لديك تاريخ معين واسمك اصبح مرجعا لتستطيع ان تكرم غيرك".

ميشال ضاهر :"نحب ان نعطي دائماً الطاقة الايجابية للاشخص الذين يحضرون ولبنان بشكل عام من خلال هذا المهرجان الذي يكرم مبدعين ومميزين بالعالم العربي والعالم واكيد لبنان وهذا يحفزنا ان نعطي صورة جميلة عن بلدنا عن بيروت المشرفة التي يتحدثون عنها دائما بالحرب واللاأمن ، فنحن ريد ان نثبت ان بيروت تليق بها الحياة وهي دائما منارة تستقطب نجوم العالم كله".

جورج شلهوب :"أنا ممثل ومخرج واليوم سعيد جدا لأن هذا المهرجان بسمة امل وسط المآسي التي يعيش فيها العالم العربي ، اتمنى ان تنتهي هذه الاحزان من عالمنا العربي".

إلسي فرنيني :"هذه الجائزة تضيف لي الفرح لأنه يعني الوفاء وتقدير الجمهور لنا الذين اختارونا لنكون مكرمين ، وطبعا منظمو بياف مشكورون جميعاً ، وممتع أن يكون لدينا هكذا مهرجانات دائما لنشعر بأن هناك فسحة فرح وأمل".

ورد الخال :"هذه ليست المرة الاولى التي أتواجد بها في بياف ، العام الماضي كرمت وهذا العام أتكرم مرة ثانية بتكريمي لممثلة قديرة نفتخر بها هي إلسي فرنيني.

وشيء جميل لأنني وعيت على الدراما اللبنانية فكانت إلسي فرنيني موجودة أمامي وبحضورها الجميل مثل النسمة ، وفعلاً أفتخر بتكريمها وان يكون لدينا مثلها".

باميلا الكيك :"بعض الاشخاص يعتقدون اننا لا نحضر الا ان كنا رابحين ، انا اليوم جئت لأفرح للفنانين المخضرمين الذين نفتخر بهم ويكرمون في بلدنا الحبيب".

كاتيا كعدي :"أنا سعيدة لأننا برغم الظروف نثبت من خلال بياف ان لبنان قادر ان يعيش ، وان تبقى بياف جائزة مميزة ، هذا الموضوع مهم جدا ونفتخر به".

 

 

 

لمشاهدة الالبوم كاملااضغط هنا