تحرير جون قصير

ليال عبود​ "الخطأ جعلني أعرف صديقي من عدوي"

"السبكي تواصل معي من خلال جمهوري"

"الفن لا مرسى له وسأنهل منه دائماً"

"تمام بليق حذف بعض الأمور من مقابلتي معه"

 

 

 

 

إستقبلت رئيسة تحرير موقع الفن الإعلامية ​هلا المر​ في برنامجها "هلا رمضان" عبر أثير اذاعة سترايك 97.7 و 97.3 الفنانة اللبنانية ليال عبود.

وأشارت المر في بداية الحلقة إلى أننا يجب أن نعترف بالمحبة بالقول والفعل، وعلينا في هذا الشهر الفضيل أن نظهر هذا الحب.

في بداية الحلقة أشارت عبود إلى أن ملابسها من تصميم عقل فقيه.

وأكدت عبود أن الفن عبارة عن حب وإحترام وتفاهم، هو كل شيء جميل، وليس الغناء فقط.

ولفتت عبود إلى أنها ظهرت في إستديو الفن عام 2002 عن محافظة الجنوب، وكان الدكتور ​وليد غلمية​ ضمن لجنة التحكيم، وقالت "أحببت أن أقدم أغنية "لالا" للسيدة صباح إلا أنهم أجبروني أن أقدم أغنية "مغرومة" لنجوى كرم.

هذا وأشارت ليال إلى أن الغلط، يجعلها تعرف صديقها من عدوها، وقالت "هناك العديد من الأصدقاء الذين غدروا بي حين سقطت، ولكن وجدت كل فريق عملي يساعدني".

وعن مهرجاناتها أعلنت عبود أنها ستحيي "مهرجان الأغنية الشرقية، إضافة إلى حفلة في زحلة، وبلازا بلاس طبرجا، ثم نعود ونطل بالمهرجانات مجدداً".

 

أما بالنسبة للأغنية التي قدمتها للسبكي في فيلمه "مش حبكي خلاص"، فقالت "هي دعاية للفيلم، إضافة إلى أنها بداخله".

وعن طريقة التعارف مع السبكي، قالت "تواصل معي من خلال جمهوري، حيث طلب رقمي منهم وتواصلنا".

وأكدت ليال أنها دائماً ما تتواصل مع جمهورها، وقالت "أنا قريبة جداً منهم، حتى إنهم فاجأوني بعيد ميلادي".

وصرحت ليال بأن الفن لم يؤثر في حياتها ولم يكن السبب في طلاقها، وقالت "من المستحيل أن يكون الفن قد أثر عليّ لكنني واجهت العديد من الصعوبات".

وعن العراقيل التي واجهتها بالفن قالت :"هناك العديد من التنازلات وواجهت العديد من التحديات، إضافة إلى العديد من الضغوطات".

وبعد سؤالها، "ألا تحتاج عبود إلى رجل يدعمها؟"، قالت "الرجل نصف المرأة وهو من يساعدها ومن يقف بجانبها، ومن يجعلها ترتاح، ولكن على الرجل أن يغار على زوجته لا منها".

وعن ذكرياتها الرمضانية، قالت "أذكر المسحراتي، والجملة التي لطالما رددها "يا نايم وحد الدايم"، وتابعت "أفكر بأن أقوم بهذا الأمر، وأن أبتاع دراجة نارية وأسير بين المنازل لأصحي الناس"، مشيرة إلى أن لديها الكثير من ذكريات الطفولة في الضيعة مثل "الغميضة، والطبيعة، والدب الأعمى".

 

 

أما بالنسبة لتواجدها في مصر، فقالت "كنت أقوم بالتحضير لأغنية، وهي من إنتاج ​محمد السبكي​، ولها هدف معين، وهي مختلفة جداً عن ليال عبود، تتناول الحياة اليومية التي نعيشها".

وعن أغنية "خليها بقلبي تجرح"، قالت "هناك أغنية جديدة وهناك أغنية "دنيا عجايب" من كلمات وألحان دوري بو شحادة فمن بعد "خليها بقلبي" ظهرت مواهبه".

هذا ولفتت عبود إلى أن هناك فكرة جديدة تستهدف الفئة الشبابية.

وصرحت عبود بأن مقابلتها مع تمام بليق في برنامج "بلا تشفير" تم حذف العديد من الأمور منها، فوقعوا في الحفرة التي حفروها لي، ولكن الحلقة جعلت الناس تقول إن ليال محترمة ولم تتوجه إلى الكلام البذيء للدفاع عن نفسها.

وأشارت ليال إلى أنها مع عمليات التجميل مشيرة إلى أنها حين تقوم بعملية تجميل ستصرح عن الأمر.

 

وبالنسبة لموضوع "أكبر صدر" الذي ظهر على غلاف مجلة نادين، قالت "إتصلت بي فدوى الرفاعي وهي صديقتي وقالت لي إنها سأضع هذا العنوان، خفت أولاً ثم قالت لي إن هذا العنوان سيجذب القراء، إلا أن هذا الأمر لا يمكن أن يتقبله الناس في لبنان لكنه سمح لي بالتمييز بين أعدائي وأصدقائي".

وأشارت عبود إلى أنها تحب ركوب الخيل، لافتة إلى أن هذا الأمر رافقها منذ صغرها، وقالت "في صغري كان جارنا لديه خيل، فكنت أعطيه قبلة ليسمح لي بركوب الخيل".

وصرحت ليال بأنها تمتلك اليوم فرساً وإسمها "ليال"، وستشارك في السباق قريباً، إلا أنني دائماً ما أحاول أن أجعلها بعيدة.

 

 

وأشارت عبود إلى أنها ضد التصنيف، فالأغنية الناجحة هي التي تصنع النجم، وقالت "شباك التذاكر يتكلم عن ليال عبود وجمهورها أيضاً، سابقاً كنت أرفض الظهور في المقابلات الإعلامية لأنني لا أملك مواضيع أتكلم بها لذلك ظهوري كان محدوداً".

وعن علاقتها برجل دبلوماسي وعما إذا كانت حقيقة أو إشاعة، علقت ليال :"ممكن ان يكون دبلوماسيا في حياته وليس سياسيا فقط، فالمرأة 25% عقل، و75% عاطفة".

أما بالنسبة لدخولها القفص الذهبي، فقالت "لما لا، وهناك العديد من الأشخاص الذين يطلبون مني الزواج إلا انهم يريدونني أن أعتزل الفن، وهذا بسبب المجتمع الشرقي الذي نعيش فيه، فأنا أريد الشخص أن يتقبلني كما أنا كـ ليال".

وصرحت بأنها توجهت إلى السعودية بعمر الثلاث سنوات، فهربت والدتي إلى لبنان لأنها لم تستطع تحمل الحياة هناك، وبعد 40 عاماً عاد والدي إلى لبنان.

 

وأشارت ليال إلى أن أهلها لم يعارضوا دخول الفن، وقالت "والدتي كان صوتها جميلاً، ولطالما غنت لطلال مداح، وللفنان الراحل ​وديع الصافي​، وكل أخوتي يمتلكون أصواتا جميلة، وكل منهم صنع خطه الخاص، وأنا وأخوتي يد واحدة".

وعن الأغنيات التي قدمتها من أرشيف الفنانة سميرة توفيق، قالت "غنيت اللون الفلكلوري، خصوصاً في الأردن وفي لبنان والخليج، وقدمت "خشخش حديد المهرة".

وبعد سؤالها "هل تفكر ليال بالتمثيل؟"، قالت "هناك دور عرض عليّ من المنتج محمد السبكي، وأراد إدخالي في مشهده الأخير إلا أنني رفضت ان ادخل التمثيل بهذه الطريقة"، مشيرة إلى انها تحب التمثيل.

ولفتت عبود إلى أنها تحب التمثيل في الأفلام أكثر من المسلسلات، خصوصاً وانها لا تحب الإبتعاد عن لبنان.

واكدت عبود أن محمد السبكي مثل العلم في مصر.

هذا وأشارت عبود إلى أن التمثيل يقف عند حدود معينة، وقالت "إذا شاهدنا الأفلام سابقاً كانوا يمتلكون جرأة كبيرة"، لافتة إلى أنها تحب التمثيل إلى جانب الممثل أحمد عز، وعن قضيته مع زينة قالت "عز لا يؤمن بالـ DNA بمصر خصوصاً وأن معظم المختبرات تقبل بالرشوة، والقضية أثرت عليه كثيراً، ونفسيته متعبة جداً".

وعن جولتها الخارجية، قالت "سأكون في بولندا وأفريقيا وأستراليا".

ولفتت عبود إلى أنها تسامح، وقالت "الخيانة قد تغتفر في حال إقتصر الأمر على مرة واحدة، ولكن هناك خيانة لا تغتفر، مشيرة إلى أنها عاشت هذه القصة مع زوجها، وأنا أعطيته الوقت ليتخذ القرار".

عن مشاريعها الجديدة ومهرجاناتها قالت :"لبعا، جزين، ميروبا أو حراجل وعين ابل ورميش وعشقوت ويحشوش".

وعن والدها، قالت "أصبح والدي رئيساً للبلدية ثم تنحى لأن جيل الشباب أصبح أحق بهذا المنصب، وأصبح بعمر لا يسمح له بمتابعة عمله".

وفي ختام الحلقة قالت "الفن لا مرسى له، وما زلت أنهل من نجاحه".

وعن مشروع تقديم برنامج قالت "ما زال المشروع وارداً، ولم أتعاقد مع أي تلفزيون بعد".

لمشاهدة ألبوم الصور كاملاً إضغطبرنامج هلا رمضان​ مع هلا المر">هنا.

للإستماع إلى المقابلة إضغطهنا.