كعادتها تحمل الجامعة اللبنانيّة الدوليّة لواء المعرفة والعلم والجمال فترفعه عالياً لينير سماء لبنان. فالحفل الذي تقيمه الجامعة للسنة الرابعة على التوالي وهو مسابقة انتخاب ملكة جمال الجامعة، كان تحت عنوان الجمال والثقافة، فلا وجود لواحدٍ من دون الآخر وهذا ما أثبتته المسابقة.

وقد أقامت الجامعة اللبنانيّة الدوليّة للسنة الرابعة على التوالي، حفل إنتخاب ملكة جمال بمنافسة بين عدد كبير من الطالبات من الفروع والإختصاصات المتعددة. الحفل الذي أشرف عليه فرع جبل لبنان في الجامعة، وعلى رأسه المدير الدكتور ​غابي خوري​، أقيم هذه السنة في فندق الريجنسي بالاس، وبتنظيم محترف بشهادة الحضور.

الحفل كان برعاية وحضور رئيس الجامعة اللبنانية الدولية ​الوزير عبد الرحيم مراد​، كما بحضور ممثل عن وزير السياحة ​ميشال فرعون​، السيد ​ريشارد فرعون​. بعد الوقوف للنشيد الوطني اللبناني، إعتلى كل من الإعلامي بيدرو غانم والإعلامية ​سابين يوسف​ المسرح و قدما السهرة ورافقا الحضور بكل التفاصيل، لجنة الحكم أيضاً كانت مميزة وهي مؤلّفة من الإعلامي ​هشام حداد​، السيدة إيميه سكّر، الممثلة ​جويل حاتم​، الممثل ​نيكولا معوّض​، ملكة جمال لبنان ​كريستينا صوايا​، ​الدكتور هراتش​، والإعلامي ​شادي خليفة​. بعد الترحيب و تعريف لجنة الحكم، كانت كلمة للدكتور غابي خوري الذي نوّه بأهميّة هذا الحفل لما يحمل من دعم ثقافة الحياة و الإصرار على قوة الفرح و الجمال، كما على أهميّة الجامعة اللبنانية الدوليّة التي جمعت كل اللبنانيين في صروحها المتعددة وألغت كل حدود وهمية وتفرقة مقصودة. كما ختم الدكتور خوري كلمته بوصف لبنان كملك الجمال الأكبر في حياتنا.

من بعد كلمة الدكتور خوري، إعتلى ممثل وزير السياحة المسرح وعبّر عن سعادته للمشاركة في هذا الحفل، كما عن دور وزارة السياحة في دعم النشاطات. السيد فرعون، وبعد كلامه عن أهميّة الجامعة اللبنانيّة الدوليّة وعن النجاحات الكبيرة التي حققتها خلال السنوات المقبلة، تكلّم عن الخطط الكبيرة الموضوعة من قبل الوزارة بهدف إنجاح الموسم السياحي اللبناني، وعند سؤال الصحافي بيدرو غانم للسيد فرعون عن أيّ إيجابيات متوقّعة في الموسم السياحي، أجاب فرعون، بأن لبنان ينتظر موسماً سياحياً مزدهراً.

إمتاز الحفل أيضاً بحضور أهل الصحافة والإعلام، والتغطية الإعلامية التلفزيونية لتلفزيون الجديد.

من بعد الاستعراضات الراقصة، وعروض المسرح، تمّ إختيار الجميلات اللواتي إنتقلن إلى مرحلة الأسئلة. فقام كل واحدٍ من أعضاء لجنة الحكم بطرح سؤال على كلٍ من المشتركات، كما كان لي سؤال لإحدى المشتركات عن الموقع الجغرافي الأمثل للبنان والتي تنصح به أيّ سائحٍ بزيارته. فأتى جواب المشتركة على قدر التوقعات.

ولسهرة الـ LIU نجمٌ زيّن المسرح وألهب الحضور بصوته وأدائه، الفنان ​ناجي الأسطا​ كان زبدة السهرة ، فغنى أجمل أغانيه وأمتع مع فرقته الموسيقيّة مسامع الحضور وأرواحهم العاشقة لفنه. وبتصريحٍ له لموقع الفن قال ناجي إن مشاركته في حفل إنتخاب ملكة جمال LIU أتت لما يكّن لهذه الجامعة من محبة، كما عبّر عن تقديره الكبير للدرع التكريمي الذي منحه أيه رئيس الجامعة الوزير عبد الرحيم مراد، كما ذكر ناجي بأن حضوره في الحفل جاء بطلبٍ من صديقه بيدرو غانم . الملفت كان تفاعل الدكاترة الكبير مع ناجي، جميعهم رددوا أغانيه عن ظهر قلب، وهذا دليل على أن الفنان ناجي الأسطا هو جماهريّ بإمتياز يحبه الجميع من كل الأعمار والأطياف الإجتماعيّة.

بعد أن قام كل من الوزير عبد الرحيم مراد، الدكتور غابي خوري، والسيد ريشارد فرعون بتقليد ناجي درعاً تقديرياً لمشاركته بالسهرة. 

إنتقلوا إلى تكريم كل أعضاء لجنة الحكم، بالإضافة إلى تكريمٍ خاص منحتني إياه الجامعة التي أكن لها وللوزير عبد الرحيم مراد كل مودّة وإحترام، ولاحظت المستوى الثقافي المرتفع للمشتركات، وهذا يدلّ على المستوى الأكاديمي المتقدّم للجامعة. كما كان لي مبادرة مميّزة، حيث قدّمت لكل المشتركات اللواتي يتخصصن في مجال الإعلام، عرض تمرين مجاني في موقع الفن، مع إختيار الأفضل بينهن للعمل في المؤسسة.

خلال الحفل، قام الوزير عبد الرحيم مراد بالإعلان عن مبادرة مفاجأة للجميع، وهي تقديمه خصم 50% لجميع المشتركات على القسط الجامعي السنوي طوال فترة تخصصهن. كما كان للمصمم الشهير بسام نعمة، مبادرة إضافيّة وهي بإلباس الفائزة باللقب من تصاميمه.

في نهاية الحفل تمّ إختيار الطالبة زهراء سراي كملكة جمال، كما حازت الطالبة سارة صدقة مركز الوصيفة الأولى، والطالبة دوللي الأحمدية  كوصيفة ثانية. يُذكر أن الفضل الأكبر للتنظيم والإعداد لهذا الحفل كان للسيدة منال الخوري شلهوب التي تولّت المهمات كلّها من تدريب، وتحضير إعداد البرنامج.

لمشاهدة ألبوم الصورإضغط هنا.