يمثل «​مركز 1971 للتصاميم​»، التابع لـ​مركز مرايا للفنون​ قطاع الفنون والتصميم بدولة ​الإمارات العربية المتحدة​ من خلال سلسلة من الجلسات الحوارية والورش الإبداعية التي يستضيفها برنامج «دُرَر» المنبثق عن «جمعية الحوار الخلاق» وذلك ضمن حدثين مهمين هما «أيام أفريقيا للتصميم» و«أسبوع برشلونة للتصميم».

يوسف موسكاتيلو مدير إدارة«مركز مرايا للفنون»و«مركز 1971 للتصاميم» أدار بالتعاون مع موزة المطروشي، منسِّقة المعارض لدى «مركز 1971 للتصاميم»، حلقة إبداعية حول الإشراف على معارض الفنون والتصميم، وشاركا في جلسة نقاشية ضمت خبراء في الفن والتصميم من المغربضمن «أيام أفريقيا للتصميم 2016»، الحدث الذي أقيم في مدينة الدار البيضاء المغربية خلال الفترة بين 30-31 مايو..

وسينضمُّ موسكاتيلو والمطروشي إلى جلسات «دُرَر» الحوارية المقرَّرة ضمن «أسبوع برشلونة للتصميم 2016» خلال الفترة بين 2-3 يونيو لمناقشة دور «مركز 1971 للتصاميم» في تحقيق الابتكار المرجوّ في صَوْن تراث وحِرَف دولة الإمارات العربية المتحدة.

وللمناسبة قال موسكاتيلو "يشارك مركز 1971 للتصاميم في برنامج "دُرَر" المنبثق عن جمعية الحوار الخلاَّق للسنة الثانية، وتكمن أهمية هذه المشاركة في إتاحة منصة تفاعلية للمهتمين بفن التصميم حول العالم للاطلاع على الأبعاد الإبداعية والدينامية لقطاع التصميم في الإمارات".

أضاف موسكاتيلو قائلاً: "ويسعدني أن أتعاون مع موزة المطروشي، منسِّقة المعارض في مركز 1971 للتصاميم، لتمثيل دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا المحفل المهم وطرح مشاريعنا في الفن والتصميم أمام جمهور جديدوتعريف المهتمين في أفريقيا وأوروبا بتجاربنا الخاصة في الإمارات".

وتأتي مشاركة مركز 1971 للتصاميم في «أيام أفريقيا للتصميم» و«أسبوع برشلونة للتصميم» بعد مشاركة «مركز مرايا للفنون» المتميزة مؤخراً في «آرت 16» بالعاصمة البريطانية، حيث شملت مشاركته عرض أعمال للفنان التشكيلي ​وليد الواوي​ وجلسة حوارية بعنوان "الفن والهوية: هل للفنون كافة صفة عالمية اليوم؟".

وسيتيح برنامج «دُرَر» المنبثق عن «جمعية الحوار الخلاق» لفنانين ومصممين ومختصين من حول العالم حضور فعالية موسكاتيلو والمطروشي للتعرف عن كثب على سُبل المزج بين التقنيات التقليدية والحديثة، وأبعاد تطوير الصناعة الإبداعية في الأسواق الإقليمية والعالمية.