بالصدفة عثر باحثون على آلة مشفرة استخدمها الزعيم النازي الراحل "أدولف هتلر"، لتبادل الرسائل الأكثر سرية مع جنرالاته، وذلك عندما تم الإعلان عن عرض لبيعها على ​موقع eBay​ مقابل 14 دولار.

وبعد رؤيتها على موقع المزايدة على الأنترنت، تتبع باحثون من المتحف الوطني في ​بلتشي بارك​ آلة لورينز النادرة التي أعلن عنها باعتبارها آلة "تليغرام"، وعثر عليها المؤرخون متروكة في سقيفة في ​ساوثند​ على البحر في ​إسيكس​ غارقة في القمامة.

ووفق تصريح جون ويتر المتطوع في المتحف فإن زميلاً له كان يجري مسحًا على موقع إي باي فرأى صورة لآلة تشبه الطابعة عن بُعد، وذهب إلى ساوثند للتحقق منها وعثر على الآلة في حالتها الأصلية في السقيفة وتعلوها القمامة، وسأل كم يبلغ سعرها فقيل له 14 دولارا.

وتم إدخال بعض الأوامر في الآلة التي تم تشفيرها بواسطة آلة تشفير مرتبطة بها باستخدام 12 عجلة فردية تضم كل منها إعدادات متعددة لإنشاء الشيفرة، وطلب المتحف من الناس حالياً البحث عن محرك الآلة المفقود الذي يعد القطعة الأساسية لهذه الآلة، وعندما أخذ المتطوعون الآلة من إسيكس إلى المتحف وجدوا زمن الحرب الرسمي مدوناً عليها من قبل ​الجيش الألماني​ الذي قام بمطابقة الأله بآلة أخرى قدمتها ​النرويج​ مؤخراً.

وما يؤكد أن الآلة المكتشفة هي فعلاً لهتلر كون النرويج كانت محتلة من قبل الألمان حتى نهاية الحرب حيث تلقت تعليمات بالاستسلام في 8 مايو/ أيار عام 1945 كإشارة لنهاية الحرب.