انطلقت مساء أمس فيtwofour54، سلسة ورش العمل الإعلامية المتخصصة التي يقدمها أربعة من أبرز الخبراء الإعلاميين الأمريكيين في قطاع التلفزيون المتواجدين في العاصمة أبوظبي حالياً وعلى مدى ثلاثة أيام، وذلك بهدف التواصل وتبادل المعارف مع العاملين في القطاع ، وتقديم خلاصة تجربتهم للمواهب المحلية، يأتي ذلك عقب النجاح الذي حققته أبوظبي أخيراً في مجال الإنتاج السينمائي والتلفزيوني.

يضم الوفد كلاً من: الكاتب والمنتج والمخرج الشهيرغريغ دانيلز، الذي ساهم في عدد من البرامج الأمريكية الكوميدية من مثل "ذا أوفيس" و"باركس آند ريكرياشنز"، والمنتج المنفذ بينجامين سيلفرمان، الحائز عدداً من الجوائز العالمية لعمله في برامج متنوعة منها "ذا أوفيس" و"ذا تيودورز" و"أغلي بيتي"، بالإضافة إلى هوارد أوينز، المؤسس والرئيس التنفيذي المشارك لشركة "بروباغيت كونتنت"، وبراين أيديلمان، الرئيس التنفيذي لشركة "راين"، وهي وكالة إبداعية وتكنولوجية حائزة على جوائز عدة.

وفي لقاء جمعهما بوفد جمعية أميركا للإعلام الخارجي الذي يضم الخبراء الأمريكيين الأربعة على هامش زيارته إلى العاصمة، ناقشت معالينورة الكعبي، رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الإعلامية-أبوظبي وtwofour54، ومريم المهيري، الرئيس التنفيذي لـtwofour54 بالإنابة، تطورات وآفاق نمو صناعة الترفيه والإعلام في العاصمة.

وعبّرت معالي نورة الكعبي خلال اللقاء، عن سعادتها بزيارة هؤلاء النخبة من الخبراء العالميين إلى twofour54 التي بدأت هذا الأسبوع برعاية من جمعية أميركا للإعلام الخارجي، تقديراً لمكانة أبوظبي المتنامية كمركز إعلامي، وعقب النجاحات المتتالية التي حققتها العاصمة في مجال الإنتاج. وأشارت إلى أن twofour54 تتطلع إلى عقد شراكة طويلة الأمد مع الجمعية ومع بينجامين سيلفرمان وشركائه يتم بموجبها تطوير صيغة جديدة من المحتوى يتم تنفيذه في twofour54 ليوزع في عموم العالم العربي. وقالت إن ورش العمل التي تعقد هذا الأسبوع تعد فرصة مهمة بالنسبة للمواهب المحلية للاحتكاك والاستفادة من خبرات مجموعة من أفضل صناع الترفيه في العالم.

تلا اللقاء جلسة نقاشية حول كيفية بدء مسيرة مهنية في صناعة الترفيه التلفزيوني، شارك فيها دانيلز وأوينز وسيلفرمان، وحضرها أكثر من 70 شخص من بينهم أعضاء في المختبر الإبداعي التابع لـ twofour54.

ويتواصل برنامج ورش العمل اليوم من خلال حلقة نقاش يقدمها براين أيديلمان حول أفضل 10 وسائل لتحقيق النجاح في عالم الإبداع، ويختتم مساء غد الأربعاء بجلسة بعنوان "الإمارات مركز لانتاج محتوى روائي عالمي المستوى وتصدير الترفيه العربي إلى العالم"