قال الممثل الأميركي ​مايكل جايس​ إنه لم يقصد قَتل زوجته ​آبريل جايس​ عام 2014، نافياً توافر نيّة القتل أساساً.

وعلى حدّ قوله للمحققين بعد الحادثة مباشرة فإن جايس "أراد فقط أن يجرحها، لا أن يقتلها".

وَتمّ الكشف عن هذه التصريحات من نسخة طبق الأصل عن البيان الذي أُصدر أثناء محاكمة جايس يوم أمس في إحدى المحاكم بلوس أنجلوس.

وتشير المعلومات إلى أن جايس أخبر المحققين عام 2014: "كنت غاضباً للغاية، وَكل ما أردت فعله هو إطلاق النار على ساقها، وَهذا ما قمت به فعلاً وكان ذلك كل شيء".

وأضاف: "دمّرت حياة أربعة أشخاص بفعلتي هذه.. يمكنكم وضع الحقنة القاتلة وإعدامي على الفور والتخلّص مني.. لا مانع لديّ".

يذكر أن السلطات الأمنية الأميركية إعتقلت الممثل الأميركي مايكل جايس في أيار-مايو 2014 بتهمة إطلاق النار على زوجته آبريل جايس وَقتلها في منزلهما بـلوس أنجلوس الأميركية. (ترجمة الفن)