يصل أربعة من أبرز الخبراء الإعلاميين الأميركيين إلى أبوظبي مطلع الأسبوع المقبل لتقديم عدد من ورش العمل التخصصية في مجال الإعلام وإنتاج البرامج الترفيهية تقام في الفترة ما بين 30 أيار الجاري و1 حزيران المقبل.

وتأتي هذه المبادرة ثمرة تعاون بينtwofour54وجمعية أميركا للإعلام الخارجي بهدف تعزيز الروابط بين الجهتين ودعم تطوير المواهب المحلية، وتقديراً لمكانة أبوظبي المتميزة وسمعتها المتنامية في قطاع الإنتاج العالمي. وتمنح هذه الورش الفرصة للمواهب الشابة الراغبة في العمل في مجال الانتاج التلفزيوني والإبداعي لمقابلة بعض من أبرز المتخصصين العالميين العاملين في هذا المجال.

ويضم الوفد القادم من أميركا إلى أبوظبي كلاً من: الكاتب والمنتج والمخرجغريغ دانيلز، الذي ساهم في عدد من البرامج الأميركية الكوميدية من مثل "ذا أوفيس" و"باركس آند ريكرياشنز"، والمنتج المنفذبينجامين سيلفرمان، الحائز على عدد من الجوائز العالمية لعمله في برامج متنوعة منها "ذا أوفيس" و"ذا تيودورز" و"أغلي بيتي"، بالإضافة إلىهوارد أوينز، المؤسس والرئيس التنفيذي المشارك لشركة "بروباغيت كونتنت"، وبراين أيديلمان، الرئيس التنفيذي لشركة "راين"، وهي وكالة إبداعية وتكنولوجية حائزة على جوائز عدة.

وتعليقاً على هذه المبادرة، قالتمريم المهيريالرئيس التنفيذي لـ twofour54 بالإنابة: "نحن سعداء  للعمل مع جمعية أميركا للإعلام الخارجي على هذا المشروع الذي من شأنه منح المواهب العربية الشابة فرصة  للإلتقاء بمتخصصين عالميين في مجال الإعلام وإنشاء المحتوى والتعلّم منهم. وأشارت إلى أن السمعة التي باتت تتمتع بها أبوظبي كمركز للإنتاج السينمائي والتلفزيوني، تمكننا من  استقطاب أبرز المبدعين في مختلف المجالات للمساعدة في إلهام وصقل مهارات الشباب العاملين في التلفزيون أو أولئك الذين يرغبون في ممارسة مهن في أي من القطاعات الإبداعية".

من جهته أشادأرون لوبيل، مؤسس ورئيس جمعية أميركا للإعلام الخارجي، بالإمكانيات الكبيرة المتوفرة في العاصمة أبوظبي، معرباً عن سعادته للمساهمة في تطوير المواهب في السوق المحلية التي نمت بطريقة مذهلة وأصبحت محط أنظار رواد صناعة الإعلام والترفيه في العالم. وأكد لوبيل على تنامي سمعة أبوظبي خلال فترة قصيرة بعد نجاحها في استقطاب إنتاجات سينمائية ضخمة كالجزء السابع من فيلم "حرب النجوم: القوة تستيقظ"، وفيلم "السرعة والغضب7". مشيراً إلى أن الشراكة مع twofour54 بوصفها مركزاً إعلامياً رائداً لإنشاء المحتوى في المنطقة، تتيح لنا النفاذ إلى هذه السوق وتبادل المعارف وتعزيز العلاقات".