لا يجب الاستخفاف ب​نزيف المهبل​ بعد الجماع بل يجب معالجته بأسرع وقت ممكن تفادياً لأي مضاعفات قد تؤثر على صحة المرأة بشكل عام وصحتها ​الجنس​ية بشكل خاص.
أما أبرز أسباب نزيف المهبل بعد الجماع هي:
التشوهات في عنق الرحم التي تنتج عن تغيرات سرطانية في خلايا الرحم وتزيد من احتمالية النزيف في حالة المبالغة بالجماع أو ممارسة الجنس قبل سن الـ 18 سنة أو وجود أمراض جنسية سابقة. أما العلاج فيكون بازالة النسيج المتسرطن.

بكتيرية الكلاميديا التي تنتقل عادة عن طريق النشاط الجنسي أو الاتصال بالمني وكذلك عن طريق السوائل المهبلية أو الدم.
مرض السيلان الناتج عن بكتيريا تنتقل بواسطة الاتصال الجنسي.
التهاب المهبل أو عنق الرحم.
اورام عنق الرحم الحميدة.
داء المشعرات المهبلية (Trichomoniasis).
عدوى الخميرة المهبلية (Vaginal yeast infection).
التهاب بطانة الرحم أو تضخم الرحم (Endometritis or adenomyosis).
الاورام الحميدة (Uterine polyps).
الورم الليفي (Fibroid tumors).