انخفضت معدلات ​الخصوبة​ في الخمسين سنة الماضية في جميع أنحاء العالم، بسبب وجود المواد الكيميائية في المنتجات التي نستعملها بما فيها الكريمات الواقية من الشمس.

ولقد اكتشف الباحثون في ​جامعة كوبنهاغن​ أن المواد المستعملة في الكريمات الواقية من الشمس التي تمتصّ الأشعة فوق البنفسجية قد تؤثر على الحيوانات المنوية لدى الرجل وتمنعها من العمل بشكل صحيح.

وقام الباحثون بانتقاء 29 عينة من 31 منتجاً واقياً للشمس وأضافوا المواد المفلترة للأشعة الفوق بنفسجية فيها إلى عينات من السائل المنوي لتكوين أصحاء ليتبين أن نصف العينات أظهرت عدم فاعلية للسائل المنوي.(ترجمة الفن)